وسائل إعلام دولية: افتتاح واشنطن لقنصليتها بالداخلة نقطة تحول في قضية الصحراء المغربية

أفردت وسائل إعلام دولية تقارير للحديث عن أهمية افتتاح الولايات المتحدة الأمريكية لقنصلية عامة بمدينة الداخلة المغربية، مؤكدة أن “هذه الخطوة تعتبر “تحول مهمة” في النزاع الإقليمي حول الصحراء.

وكتب الموقع الاخباري “tulsaworld” أن “افتتاح واشنطن لقنصلية بالداخلة يعد نقطة تحول في المنطقة بشأن النزاع الإقليمي حول الصحراء، واعتراف بسيادة المغرب على أقاليمه الصحراوية”، مشيرا الى أن  “هذا التحول في السياسة الخارجية للولايات المتحدة يشكل ضربة للانفصاليين، و فرصًا جديدة للتجارة والسياحة من شأنها أن تشكل دفعة  للمنطقة والمدن الساحلية المشمسة مثل الداخلة.

صحيفة “yorknewstimes” الأمريكية اعتبرت أن “افتتاح القنصلية العامة لأمريكا بالداخلة يزكي الطرح المغربي حول النزاع الإقليمي حول الصحراء”، مشيرة الى أن مدينة الداخلة المغربية تمتاز بعدة مؤهلات اقتصادية، مثل ميناء الصيد، الذي يشكل، بحسب الصحيفة، شريان الحياة للاقتصاد المحلي، حيث يشغل  70٪ من القوة العاملة في الداخلة، ويجلب آلالاف المراكب 500 ألف طن من الأسماك سنويًا، بقيمة 2.2 مليار درهم (249 مليون دولار) سنويًا.

من جانبها، كتبت صحيفة “الواشنطن بوست”، الواسعة الانتشار، أن “خطوة أمريكا بافتتاح القنصلية العامة بمدينة الداخلة سيسهم في تحول هام في التعاطي الدولي، وكذا  الأممي مع قضية الصحراء، كما ستضطلع هذه التمثيلية الدبلوماسية بمهام اقتصادية وثقافية وسياسية مهمة في المنطقة”.

الموقع الاخباري “NorthAfricapost” أكد أن افتتاح قنصلية أمريكا بمدينة الداخلة يأتي عقب زيارة قام بها مساعد كاتب الدولة الأمريكي  لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا، ديفيد شنكر، الى الجزائر، حيث أكد من هناك دعم واشنطن لسيادة المغرب على الصحراء، مؤكدا أن الحوار السياسي القائم على مبادرة الحكم الذاتي المغربية هو الحل الوحيد لهذا النزاع الإقليمي”.

Loading...