«جائزة هولت» تنظم حدثها السنوي بالمدرسة المحمدية للمهندسين

تحت شعار الغذاء من أجل الخير، وبعد النجاح المنقطع النظير الذي عرفته الدورات الثلاث السابقة، اللجنة المنظمة لمسابقة جائزة هولت داخل حرم المدرسة المحمدية تضرب لكم موعدا في 15 دجنبر 2020 في مسابقتها المحلية الرابعة.

 بالإضافة إلى كونها تجربة إنسانية حقيقية ومهنية وغنية، تتيح جائزة Hult للفريق الفائز، المنتخب من قبل لجنة التحكيم، تقديم مشروعهم في لندن ثم في نيويورك، تمهيدا لانعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة بالاشتراك مع مبادرة كلينتون العالمية للفوز بجائزة: مليون دولار أمريكي.

 للتذكير، تعد «Le Prix Hult» أكبر مسابقة للتأثير الاجتماعي في العالم. تدار فرق الطلاب بالشراكة مع الأمم المتحدة للتنافس ضد بعضها البعض بطرح مشكلة اجتماعية ملحة من خلال تطوير مؤسسة اجتماعية قابلة للتطوير ومستدامة. يتوجه المتأهلون للتصفيات النهائية إلى لجنة من القضاة المشهورين وقادة الأعمال العالميين وقادة الفكر وصناع التغيير للفوز بمليون دولار وإطلاق أعمالهم. ومن بين القضاة السابقين الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون ورئيسة الوزراء الأسترالية السابقة جوليا جيلارد، والحائز على جائزة نوبل للسلام محمد يونس.

Loading...