تدخل القوات المسلحة الملكية مكن من استعادة النظام وحرية التنقل بالكركرات

كتبت وكالة الأنباء الأرجنتينية المستقلة “ألتيرناتيف بريس أجينسي” أن تدخل القوات المسلحة الملكية مكن من استعادة النظام وحرية التنقل المدني والتجاري بمعبر الكركرات الحدودي.

وقالت الوكالة، المتخصصة في القضايا الاستراتيجية، إن القوات المسلحة الملكية تمكنت من استعادة النظام وحرية التنقل المدني والتجاري عبر معبر الكركرات، الذي يربط المملكة بموريتانيا ودول غرب إفريقيا، وذلك بعد أن قامت ميليشيات +البوليساريو+ بإغلاقه على مدى ثلاثة أسابيع.

وتابعت في مقال للخبير الأرجنتيني، أدالبرتو كارلوس أغوزينو، أن هذه الاستفزازات والمناورات التي قامت بها +البوليساريو+ تعكس “عجز وإحباط” قادة الحركة الانفصالية أمام النجاحات الدبلوماسية التي حققها المغرب، لا سيما تلك المتمثلة في فتح العديد من الدول لقنصليات عامة لها بمدينتي العيون والداخلة بالصحراء المغربية.

وأكد كارلوس أغوزينو، في هذا الصدد، أن هذا العجز والإحباط يدفعان الحركة الانفصالية نحو “الاضمحلال ودائرة النسيان”، لافتة إلى أن المملكة “تتحكم في الوضع” أمام الاستفزازات التي تقوم بها +البوليساريو+.

وفي السياق ذاته، ذكر الأكاديمي الأرجنتيني بأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أجرى اتصالا هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أكد خلاله جلالة الملك أن المغرب تحمل مسؤولياته في إطار حقه المشروع تماما وقام بتسوية المشكل بصفة نهائية وأعاد انسيابية حركة التنقل بالمعبر الحدودي.

ولفت إلى أن جلالة الملك أكد أيضا أن المملكة تظل عازمة تمام العزم على الرد، بأكبر قدر من الصرامة، وفي إطار الدفاع الشرعي، على أي تهديد لأمنها.

Loading...