والي جهة الداخلة وادي الذهب و رئيس المجلس الجهوي يشرفان عل تدشين ثقب مائي بإمطلان.

السيد لامين بنعمر والي جهة الداخلة وادي الذهب، مرفوقا بالسيد الخطاط ينجا رئيس المجلس الجهوي، في إطار الإحتفالات المخلدة للذكرى الخامسة والستون لعيد الإستقلال المجيد، يشرف على تدشين ثقب إرتوازي عميق بإمطلان بالجماعة الترابية بئرنزران، ذلك في إطار إتفاقية الشراكة التي تربط الجهة بالجماعة المذكورة، بحضور عدد من المنتخبين والمسؤولين و رؤساء المصالح الخارجية، فضلا عن أعضاء وأطر المجلس الجهوي، ويأتي حفر هذا الثقب المائي ضمن مجموعة آبار أشرف المجلس على إنجازها على إمتداد الجهة، بإعتبارها أحد إهتماماته صلة بالمشاريع الخدماتية والتنموية، التي تلبي الإحتياجات الضرورية للمواطنين وكذا للتخفيف من حدة معاناتهم، وفك العزلة عن ساكنة العالم القروي، و كذا إستغلال الآبار لتزويد السكان و المواشي بالماء الشروب.

مجلس جهة الداخلة وادي الذهب رصد لهذا المشروع الهادف غلافا ماليا هاما، قدره أكثر من 12 مليون درهم، حيث إنتهت الأشغال به بعد 12 شهر، بإشراف من المصالح التقنية للجهة، وبتنسيق مع وكالة الحوض المائي للساقية الحمراء وادي الذهب، ويبلغ العمق الإجمالي لهذا الثقب الإرتوازي 1500 متر، بصبيب  120 1/s .

جدير بالذكر أن مجلس جهة الداخلة وادي الذهب برئاسة السيد الخطاط ينجا، دشن مشروع حفر مجموعة من الآبار على إمتداد الجماعات التابعة للجهة، تروي ظمأ المواطنين و دوابهم وذلك في المناطق التي تعاني شح المياه وانعدامها، وستضمن الآبار الجديدة توفير المياه لساكنة البوادي وتلبية احتياجاتها الضرورية، للتخفيف من معاناتهم جراء الظروف الجافة، وتستهدف هذه المبادرة التي أطلقها المجلس الجهوي توفير المياه الصالحة للناس بالمناطق النائية التي تعاني شحا في هذه المادة الحيوية.

Loading...