“غوغل” يحتفل بعيد استقلال المغرب

غيّر محرك البحث “غوغل” واجهته احتفالاً مع المغاربة بالذكرى السنوية 65 لاستقلال المملكة، والتي تصادف 18 نونبر من كل عام. وقد تحول احتفال “غوغل” بهذه المناسبة إلى عادة سنوية.

وعند الدخول إلى موقع “غوغل”، يشاهد المغاربة علمهم الوطني خفّاقاً مع واجهة زرقاء تمثل السماء والسحاب.

وعند النقر على الواجهة، تأخذ المستخدم إلى أهم الروابط حول المناسبة في نتائج البحث. وتتضمن أبرز المعلومات حول استقلال المملكة، وأخباراً حول المناسبة واحتفال “غوغل”.

ويحتفل “غوغل” بمناسبات وأعياد وأحداث وشخصيات عربية عدة، من خلال تغيير واجهته في اليوم الموافق للحدث.

ويخلد الشعب المغربي قاطبة، من طنجة إلى الكويرة، اليوم الأربعاء، بكل مظاهر الافتخار والاعتزاز، الذكرى الخامسة والستين لعيد الاستقلال المجيد الذي جسد أسمى معاني التلاحم بين العرش العلوي والشعب المغربي في ملحمة الكفاح الوطني من أجل نيل الحرية والاستقلال والانعتاق من رقعة الاستعمار.

وفور عودة جلالة المغفور له محمد الخامس رفقة أسرته الملكية، يوم 18 نونبر 1955 من المنفى إلى أرض الوطن، أعلن الملك الراحل عن انتهاء نظام الوصاية والحماية الفرنسية وبزوغ فجر الحرية والاستقلال، مجسدا بذلك الانتقال من معركة الجهاد الأصغر إلى معركة الجهاد الأكبر وانتصار ثورة الملك والشعب.

Loading...