محكمة النقض تنصف أمينة ميخاوي ضحية الخطأ الطبي

معطيات جديدة تفيد رفض محكمة النقض تبرئة طبيب تجميل مشهور “ل.ب” سبق وأن أدانته المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء وحملته المسؤولية عن خطأ طبي خلال عملية لشفط الدهون لفائدة الراحلة أمينة ميخاوي، والتي توفيت جراء هذا الخطأ.

وحسب المعطيات فإن الطبيب المشهور بعمليات التجميل فشل في إستخلاص حكم البراءة وقد رفضت محكمة النقض جميع الحجج والبراهين التي تقدم بها وأعادت إحالة الملف إلى الهيئة القضائية بالرباط، إذ أكد المصدر ذاته أن القضية ستعود إلى الصفر من جديد.

وكانت المحكمة الإبتدائية بالدارالبيضاء، قد أدانت الطبيب المشهور رفقة طبيبة تخدير وطبيب آخر بارتكاب خطأ طبي، في عملية جراحية لشفط ، تسببت في وفاة الضحية.

ورفع أهل الضحية دعوى قضائية، انتهت مرحلتها الابتدائية بإدانة الطبيب الرئيسي بالحبس 4 أشهر موقوفة التنفيذ وطبيبة التخدير بشهرين موقوفة التنفيذ ، وتغريم المصحة باعتبارها شخصاً معنوياً بـ 500 درهم وبرأت أخصائي الإنعاش، وشركة التأمين.

وقضت المحكمة في الشق المدني، بإعطاء المدانين الثلاثة مبلغ 150 ألف درهم لكل مطالب بالحق المدني الأربعة، تضامناً فيما بينهم، أي ملبغ 600 ألف درهم.

وفي المرحلة الإستئنافية من التقاضي قضت محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء ببراءة الطبيب المذكور رفقة طاقمه، الأمر الذي رفضته محكمة النقض التي قررت إرجاع النظر في الملف لمحكمة الإستئناف بالرباط.

جدير بالذكر أن مجموعة من الشكايات حررت في حق الطبيب المذكور لازالت إلى حد كتابة هذه الأسطر رائجة في محاكم الدارالبيضاء منها ملف زوجة السعودي .

Loading...