وزارة السياحة تُحدث “زلزالا بجهة الداخلة وادي الذهب” بالإطاحة بمسؤول سابق وتعين مديرا جهويا للسياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي

اصدرت  وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي قرارا يتم بموجبه تكليف المدير الجهوي للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بالداخلة  بتدبير قطاع السياحة بالجهة وبذلك يصبح محمد سالم بوديجة مديرا جهويا للسياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بجهة الداخلة وادي الذهب.

ويعزي العديد من المتتبعين هذا القرار إلى الكفاءة العالية التي أبان عنها هذا الأخير في تدبير القطاعات التابعة له في مختلف الجهات التي عمل بها ابتداءا من بوجدور الذي ينتمي إليها،وتنزيله المتميز للمشاريع المسطرة بالبرامج التنموية الملكية بجهة كلميم السمارة سابقا، وجهة القنيطرة الغرب الشراردة بني حسن سابقا، وجهة الداخلة واد الذهب في إطار البرنامج المندمج للاقاليم الجنوبية بشراكة مع مجلس الجهة وتنسيق تام مع السلطات المحلية والمجالس المنتخبة، وغرفة الصناعة التقليدية وفعاليات المجتمع المدني، وربطه آخرون بالمعطى ذاته واعتبروه اشارة من الوزارة لانخراطها في تنزيل اللاتمركز إداري التي تعول عليه الحكومة للرفع من جودة خدمات الإدارة العمومية.

للإشارة ان محمد سالم بوديجة ابن احد اهرام المقاومة واعضاء جيش التحرير بالاقاليم الجنوبية وضابط بالقوات المسلحة الملكية، خاض معارك الصحراء دفاعا عن وحدة الوطن،  وكان ضمن الوفد الصحراوي الذي قدم البيعة للمغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه. كما انه حاصل على ماستر من جامعة تولوز الفرنسية في التسويق الاستراتيجي وإجازة في العلوم الاقتصادية، وراكم تجربة  10 سنوات بالمجال السياحي مع المهنيين، و وكلاء أسفار وطنيين ودوليين قبل التحاقه بالوظيفة العمومية، ويتكلم الفرنسية والإنجليزية ويتواصل بالالمانية والاسبانية، وشارك في العديد من المؤتمرات والمنتديات الدولية للسياحة بفرنسا والمانيا وإسبانيا.

وساهم محمد سالم بوديجة بشكل كبير في العديد من المجالات التنموية لكونه عضو مؤسس بمنتدى الباحثين الاقتصاديين والاجتماعيين للاقاليم الجنوبية للمملكة.

Loading...