بأمر من جلالة الملك..مؤسسة محمد الخامس للتضامن تشرع في إرسال مساعدات غذائية إلى الشعب اللبناني ضمن الدعم الشامل

تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،بارسال مساعدة طبية وإنسانية عاجلة للبنان، وذلك على إثر الانفجار الضخم الذي هز العاصمة بيروت ، شرعت مؤسسة محمد الخامس للتضامن ، اليوم الخميس، في إرسال شحنات من مواد غذائية متنوعة إلى الشعب اللبناني .

في هذا الإطار غادرت أربع طائرات مغربية مطار محمد الخامس الدولي محملة بالجزء الأول من المواد الغذائية على أن تقلع  أربع طائرات أخرى من المطار يوم غد الجمعة محملة بما تبقى من المساعدات التي خصصها المغرب للشعب اللبناني.

وبهذه المناسبة، أوضح المكلف بالقطب الطبي والإنساني بهذه المؤسسة، السيد عبد الله عمر موسى، في تصريح للصحافة، أنه على إثر الفاجعة التي حلت بالشعب اللبناني الشقيق، لايسع المؤسسة إلا الاستجابة للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للوقوف كما هي العادة إلى جانب الشعوب المكلومة.

وأضاف أن المؤسسة تمد يد العون إلى الشعب اللبناني الشقيق من خلال هذا  الدعم  ، وتقديمه في القريب العاجل للمستحقين.

وأوضح المسؤول أن هذه المساعدات تعد تعبيرا للتضامن مع كافة مكونات الشعب اللبناني، والتفاتة مولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تجاه الشعب اللبناني المكلوم، كما تعبر عن تضامن الشعب المغربي المعروف بوقوفه إلى جانب الشعوب التي تمر بظروف صعبة.

وكان جلالة الملك قد أصدر تعليماته السامية بإرسال مساعدة طبية وإنسانية عاجلة للبنان، وإرسال وإقامة مستشفى عسكري ميداني ببيروت بهدف تقديم الإسعافات الطبية العاجلة للسكان المصابين في هذا الحادث.

وأسفر انفجار مرفأ بيروت ، الذي عزت السلطات اللبنانية سببه الى حريق في مستودع بالمرفأ يحتوي على كمية ضخمة من نترات الأمونيوم ،عن أزيد من 137 قتيلا وخمسة آلاف جريح ، بحسب احصائيات رسمية ،فيما لا يزال العشرات في عداد المفقودين. كما أدى الى تشريد حوالي 300 ألف شخص.

 

Loading...