الاتحاد الأوروبي يقرر تأجيل المصادقة على فتح حدوده أمام المغاربة الى هذا التاريخ

بناء على طلب بعض الأعضاء، قرر الاتحاد الأوروبي تأجيل المصادقة على قائمة البلدان التي سيسمح لمواطنيها بدخول ترابه اعتبارا من فاتح يوليوز القادم، ومن بينها المغرب، وذلك بعدما طالب هؤلاء الأعضاء بمزيد من الوقت قبل المصادقة النهائية على القائمة، التي أثير بشأنها، مؤخرا، نقاش حاد في اجتماع بأروقة الاتحاد ببروكسيل.

وذكر موقع ” brusselstimes”  أن المصادقة على قائمة هذه البلدان ستتم يوم غد الاثنين، بعدما كان مُقررا أن يتم الإعلان عن المصادقة النهائية مساء أمس السبت، مشيرا الى أن “قائمة الدول التي اختارها الاتحاد للمصادقة على السماح لمواطنيها بدخول ترابه تشمل المغرب والجزائر وتونس واستراليا وكندا وكورويا الجنوبية وجورجيا واليابان ومونتينيغرو ونيوزيلاندا ورواندا وصربيات التايلاند والأوروغواي، إضافة إلى الصين في حين إذا قبلت بدورها دخول الأوروبيين.

كما سيتم، أيضًا قبول دخول المواطنين القادمين من أندورا، وموناكو، والفاتيكان وسان مارينو اعتبارًا من 1 يوليوز، فيما أقصت هذه القائمة الولايات المتحدة الأمريكية، التي لن يسمح لمواطنيها بدخول تراب بلدان الاتحاد الأوروبي، الأمر، الذي اعتبره الموقع الذي أورد الخبر، ضربة لصورة الولايات المتحدة الأمريكية على المستوى العالمي”.

وأكد موقع ” brusselstimes” أنه لكي يتم قبول دولة ما في قائمة الدخول، يحدد اقتراح الاتحاد الأوروبي العديد من المعايير الوبائية، وتشمل  على وجه الخصوص معدل الحالات الجديدة لوباء “كوفييد19” قريب أو أقل من 16 لكل 100،000 نسمة (المتوسط في الاتحاد الأوروبي) خلال الـ 14 يومًا الماضية.

هذا، وقال مصدر دبلوماسي بالاتحاد الاوروبي لـ”وكالة فرانس برس” : من الصعب التكهن بنتيجة التصويت”، لكن الرئاسة تأمل في ان تكون قادرة على التصويت يوم غد الاثنين.

وتستثني قائمة الاتحاد الأوربي من قرار السماح بدخول ترابها، الذي سيتم التصويت عيه يوم غد، كلا من البرازيل، قطر، الامارات، والولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، فيما تشمل القائمة الأولى الفاتيكان موناكو، أندورا، الجبل الأسود، صربيا، البوسنة والهرسك، أوكرانيا، ألبانيا، تركيا، كوسوفو، جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، تركمانستان، فيتنام والصين وتايلاند واليابان.

كما تشمل القائمة، أيضا دول كندا وأنغولا وتونس وناميبيا وأوغندا وموزمبيق وموريشيوس وزامبيا ورواندا وإثيوبيا والجزائر ومصر والمغرب، علما بأن هذه القائمة ليست نهائية بل ستتأثر بمستجدات الوضعية الوبائية” في كل بلد.

ويأتي إدراج المغرب في هذه القائمة، في وقت لم تعلن فيه بعد السلطات المغربية عن موعد إعادة فتح الحدود المغلقة منذ 13 مارس المنصرم، كما يفصلنا عن موعد انتهاء التمديد الثاني لحالة الطوارئ الصحية 15 يومًا، والتي ستنتهي في 10 يوليوز المقبل.

Loading...