المبادرة الملكية لفائدة البلدان الإفريقية مثال للتضامن والتعاون بالقارة

كتب الموقع الإخباري الشيلي “إل بيريوديستا”، أمس السبت، أن المساعدة الطبية المغربية، المقدمة بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس للعديد من البلدان الإفريقية، هي “مثال للتضامن والتعاون الإقليمي بإفريقيا”.

وأضاف كاتب المقال ألفارو روخاس مارين، الذي سبق أن شغل منصبي وزير وسفير للشيلي في ألمانيا، أن هذه المساعدة المقدمة “لبلدان بمختلف المناطق في إفريقيا” تؤشر على “مرحلة جديدة من التعاون والتضامن” الذي يقوده المغرب بالقارة، وهي أيضا “تعبير حقيقي وواضح عن روح الأخوة الإفريقية التي يدعو إليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

ولفت الانتباه إلى أن المعدات والأدوية، التي تشتمل عليها هذه المساعدة، تم تصنيعها من قبل شركات مغربية، مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية أشادت بمبادرة جلالة الملك، ورحبت بهذا العمل السخي والتضامني.

وتابع المسؤول الشيلي السابق والقنصل الفخري للمملكة أن “التضامن والتعاون قيمتان عظيمتان يجب تعزيزهما في أوقات الجائحة”، مؤكدا أن “مبادرة المملكة المغربية مثال يحتذى”.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، قد أعطى تعليماته السامية لإرسال مساعدة طبية إلى عدة دول إفريقية شقيقة في إطار تنفيذ المبادرة التي أطلقها جلالة الملك يوم 13 أبريل.

وتهدف هذه المساعدة إلى تقديم معدات طبية وقائية من أجل مواكبة الدول الإفريقية الشقيقة في جهودها لمحاربة جائحة كورونا.

Loading...