دوري أبطال أوروبا..قلق في إيطاليا و بحث عن الثأر في لندن

عبدالرحيم بنيحيا

تستأنف اليوم الثلاثاء 25 فبراير 2020،منافسات ذهاب الدور الـ16 لدوري أبطال أوروبا،حيث ستشهد سهرة الليلة مواجهتين قويتين ،بحيث سيستضيف ممثل إيطاليا نابولي على ملعب سان باولو الضيف الثقيل نادي برشلونة الإسباني،بينما سيكون ملعب ستانفورد بريدج في العاصمة لندن مسرحا لمواجهة قوية بين تشيلسي و باييرن ميونخ الألماني.
وبينما يترقب عشاق كرة القدم حول العالم ،ما ستسفر عنه هاتين المواجهتين ،يسود نوع من القلق و التخوف الجماهيرفي إيطاليا بسبب تفشي وباء كورونا الذي حصد العديد من الأرواع في إيطاليا.
وتحمل مواجهة البلوز و النادي البفاري عدة ذكريات في طياتها بالنسبة للمدرب فرانك لامبارد،أبرزها نهائي 2012،الذي توج به تشيلسي على حساب الباييرن،في عقر داره بملعب أليانز أرينا ،خلال المباراة التي حسمت بركلات الترجيح بعد إنتهاء الوقتين الأصلي و الإضافي بالتعادل 1-1.
وبدأت مواجهات الفريقين أوروبيًا في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا في أبريل 2005، حيث سجل لامبارد هدفين ساهما في فوز تشيلسي على بايرن بنتيجة 4-2 في معقله ستامفورد بريدج.
وإيابا في ملعب أليانز أرينا، كرر لامبارد تفوقه وسجل هدفا جديدا، لكن الفريق البافاري أنهى اللقاء لصالحه بنتيجة 3-2، ليواصل لامبارد ورفاقه مشوار التأهل للدور قبل النهائي.
فهل يرد الفريق البافاري اعتباره أمام لامبارد، أم يبقى النجم الإنجليزي عقدة لا تنتهي من موقعه خارج الخطوط هذه المرة؟

Loading...