سيدي البرنوصي.. إغلاق مقهى حولها صاحبها إلى حانة و وكرا للدعارة وبيع واستهلاك الخمور والمخدرات

قامت مصالح الأمن، اليوم الثلاثاء، من إغلاق مقهى  حولها صاحبها إلى حانة بحي المنصور  2  بحي القدس بسيدي البرنوصي بحضور رئيس الملحقة الإدارية القدس، وأعوان السلطة المحلية، ولجنة مكونة من عناصر الشرطة الإدارية ومسؤولين من عمالة مقاطعة سيدي البرنوصي، ومجلس المقاطعة، وعناصر القوات المساعدة ، بعدما تبين أنها كانت تروج الخمور سرا لزبنائها، وبها مجموعة من القاصرات والمشتبه بهن في امتهان الدعارة.

وتمكنت من حجز قنينات من الخمور و النرجيلة، إضافة إلى اعتقال مسير المقهى، الذي حول المقهى بعضها إلى أوكار للدعارة وبيع واستهلاك الخمور والمخدرات.

في السياق ذاته، باشرت عناصر الأمن وعناصر من الاستعلامات العامة، حملة واسعة النطاق، استهدفت بعض المقاهي  المعروفة في انتظار قرار إغلاقها وإحالة ملفاتها على القضاء للبت فيها، وتعود أسباب إغلاق المقهى لعدم احترامها القوانين المعمول بها، واستقبالها للزبناء بعد الواحدة صباحا وتقديم الخمور لروادها، رغم أن القانون ينص على خلاف ذلك.
وليست هذه الحملة التمشيطية الأولى من نوعها، إذ باشرت عناصر الأمن التابعة لأمن سيدي البرنوصي عمليات مداهمة لعدد من مقاهي الشيشا، أخيرا، ما أسفر عن اعتقال عدد من روادها خاصة الموميسات وبعض تجار المخدرات.
وجرى فتح تحقيق في الموضوع مع صاحبها، بعد إغلاق المقهى ومتابعة عدد من زبنائها، الذين جرى اعتقالهم في حالة سكر بين.
وتوصلت مصالح الأمن بعدد من الشكايات بخصوص المقهى تابعة لتراب الملحقة الإدارية القدس سيدي البرنوصي، تترك أبوابها مفتوحة لزبنائها إلى وقت متأخر من الليل، متجاوزة الوقت المرخص لها به.

Loading...