مديرية الحموشي تكشف حقيقة سفاح “الخمار” بمدينة سطات

نفت ولاية أمن سطات، صحة المزاعم التي تضمنتها منشورات تم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي أمس الاثنين، والتي تزعم أن سفاحا يستهدف النساء بمدينة سطات وهو يرتدي زيا نسائيا “خمار” ويحمل أسلحة بيضاء بغرض استعمالها في أفعاله الإجرامية.

وأكدت الولاية في بيان لها، أنه بعد مراجعة السجلات والمعطيات المتوفرة لدى مصالحها أظهرت عدم تسجيل أية واقعة إجرامية، سواء حديثا أو في الماضي، تتضمن معطيات تتناسب مع ما يتضمنه هذا المنشور من أفعال إجرامية، كما لم تتوصل بأية شكاية أو وشاية بشأن هذه الجرائم المفترضة.

وقال ذات المصدر إن ولاية أمن سطات إذ تحرص على توضيح هذه المعطيات، فهي تؤكد أن الأبحاث لا زالت جارية لتحديد الخلفيات الحقيقية لطرح هذه المنشورات، ورصد المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية الماسة بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.

Loading...