النموذج التنموي في صلب مداخلة مزوار في الجامعة الصيفية للباطرونا

حضر النموذج التنموي الذي يعتزمه المغرب بقوة في مداخلة صلاح الدين مزوار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، خلال مداخلته الافتتاحية للدورة الثانية للجامعة الصيفية لـــــ”الباطرونا” التي انطلقت اليوم الجمعة برحاب المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات بالدار البيضاء.

“25 في المائة فقط من الاستثمارات تأتي من القطاع الخاص، وتوجد مقاولة مهيكلة واحدة تعمل وفق القانون لكل ألف مواطن ” يقول صلاح الدين مزوار، مضيفا بأنه حان الوقت لإعادة النظر في الكثير من الأمور، “لاسيما ونحن تتهيأ لوضع نموذج تنموي جديد”.

وفيما دعا إلى ان تكون المقاولة في قلب هذا النموذج، استعرض صلاح الدين مزوار العديد من الصعوبات التي تعترض المقاولة المغربية، وهو ما يتطلب فعل الشيء الكثير إن على مستوى السياسات العمومية والإستراتيجيات، وعلى مستوى مناخ الأعمال، لكن أيضا على مستوى اتفاقيات التبادل الحر التي تربط المغرب بالعديد من الدول.

المنظومة التكوينية، كان لها بدورها نصيب في مداخلة رئيس “الباطرونا”مشيرا إلى أن هذه المنظومة لا تشجع روح المبادرة والمغامرة، من ثم تكريس ثقافة المقاولة لدى الشباب المغاربة.

كما لفت صلاح الدين  مزوار إلى أن المغرب اختار طريقه بكل وضوح، اختار الانفتاح الاقتصادي، لكن في الآن ذاته يجب أن تكون قواعد اللعب واضحة فيما يتعلق بالحرية الاقتصادي.

وفي سياق متصل، لم يفوت صلاح الدين مزوار فرصة التئام الجامعة من اجل الحديث عن حصيلة أكثر من سنة على رأس الباطرونا”، مبرزا بأن هذه الأخيرة، تمكنت من انتزاع العديد من المكتسبات لفائدة المقاولة المغربية، سواء على مستوى أحال الأداء ومظاهرات الضريبة على القيمة المضافة، أو على التمويل، لاسيما بالنسبة المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة.

Loading...