هذا، و أصيب الضحية بجروح غائرة على مستوى مؤخرته، بعدما انهال الجاني عليه بالضرب بعدما أسقطه بواسطة السلاح الأبيض، موجها إليه عددا من الطعنات بالشارع العام، قبل ان يجري نقله على وجه السرعة صوب مستعجلات المنصور بالبرنوصي.

واستنادا إلى إفادة شهود عيان، فإن السبب الرئيسي لهذه الجريمة يعود لما وصفوه بالانتشار المهول للمخدرات و اتساع رقعة متعاطيه من طرف شباب المنطقة، خاصة تضيف مصادرنا، الصنف الخاص بالمؤثرات العقلية و أقراص الهلوسة؛ مطالبين في الوقت نفسه بضرورة التدخل الأمني لوضع حد للظاهرة حماية لأرواح المواطنين.

حري بالذكر، أن المشتبه فيه لا يزال في حالة فرار إلى حدود كتابة هذه الأسطر.