بايتاس: أسعار الكتب المدرسية لن تعرف أي زيادة والحكومة لا نية لها لتشديد الإجراءات

عقد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس، الندوة الصحافية الأسبوعية عقب انعقاد المجلس الحكومي، برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة.

دعم مهنيي النقل الطرقي

جدد مصطفى بايتاس التأكيد على أن ” هذه القرار اتخذته الحكومة بعد ارتفاع أسعار المحروقات”، مشيرا الى أن ” النقل داخل المدن، وبين المدن، ونقل السلع والبضائع لفائدة الأغيار من بين العوامل التي ستؤثر في القدرات الشرائية لشريحة معينة من المواطنين، التي تستعمل هذا النقل”.

وكشف الوزير أن عدد المهنيين الذين استفادوا من هذا الدعم في شهر أبريل، وماي، ويونيو”، مؤكدا بأن عملية الاستفادة من دعم شهر يونيو الجاري، لازالت متواصلة، وأن الحكومة بالنظر الى الارتفاعات المسجلة في أسعار المحروقات، تدرس حسب الارتفاع بداية الشهر المقبل، سيتم إقرار دعم إضافي في حالة ارتفعت الأسعار، وفي حالة رجوعها الى وضعيتها السابقة لن يبقى هناك دعم”.

وأشار بايتاس الى أن ” الحكومة اتخذت لمواجهة ارتفاع أسعار المحروقات قرارات كثيرة، ومتنوعة، ومنها القرار الأخير  الذي اتخذته بزيادة الاعتمادات المالية المخصصة لصندوق المقاصة بـ16 مليار درهم، خاصة لفائدة الغاز، لأنه لا يوجد بيت مغربي اليوم لا يستعمل مادة الغاز، وبالتالي الحكومة حينما تستعمل الإمكانيات والموادر الدولة  لدعم هذه المادة، فهي تدعم المغاربة على وجه السواء” يقول الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وأضاف الناطق الرسمي باسم الحكومة أن الحكومة تدعم الغاز الذي يستعمله كل المغاربة، والدقيق “القمح اللين” الذي يستهكله كل المغربة، وكلفته ستصل الى 6 ملايير خلال هذه السنة، والغاز سيصل الى 21 مليار درهم، في حال ان ظلت الأسعار على ما هي عليه حاليا، وإذ قدر ان ارتفعت ستكون هناك ارتفاعات أحرى، ونفس الشيء بالنسبة لمادة السكر، فضلا عن إجراءات أخرى قامت بها لفائدة قطاعات أخرى، كالحوار الاجتماعي والترقيات واسترداد القيمة المضافة بالنسبة للمقاولات”.

وأبرز بايتاس أن الخيط الناظم في الدعم الذي توجهه الحكومة هو أنه ليس دعما فئويا، لكن دعم لأفق يمس جميع الفئات المتضررة، لأن هذه لحظة التضامن والتآزر وعلى الجميع التضامن والتآزر لمواجهة هذه  الوضعية”.

الجرعة الرابعة من لقاح “كورونا” وتشديد الاجراءات

أكد  مصطفى بايتاس ان الحكومة لم تناقش الجرعة الرابعة من لقاح كورونا، مضيفا :” لكن نتمنى من المغاربة تلقي الجرعة الثالثة، وجميع أعضاء الحكومة تلقوا الجرعة الثالثة”.

ونفى لناطق الرسمي باسم الحكومة عزم  هذه الأخيرة التوجه الى تشديد الإجراءات الاحترازية خاصة بعد ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد19، مضيفا أن ” الحكومة تريد لهذا الموسم السياحي أن يكون موسما ناجحا حتى يتم تحقيق مجموعة من الأهداف التي تحتاجها بلادنا، واقتصادها”.

وتابع :” لايمكن الاستفادة من الإمكانيات المتاحة على المستوى السياحي بعد صعوبات واجهتها بلادنا على المستوى الفلاحي، ولهذا يتم العمل على إنجاح عملية مرحبا لهذه السنة بتوجيهات ملكية سامية، مبرزا أنه ” بالإضافة الى الإجراءات التي قامت بها الحكومة لفائدة القطاع السياحي، المتمثلة في ملياري درهم الموجهة لهذا القطاع السياجي ليكون في مستوى استقبال السياح، والتحسين من مستوى ااحتياطي من العملية الصعبة واستقبال مغاربة الخارج في ظروف جيدة، اتخذت الحكومة قرارا جديد يمكن أن نصطلح عليه بالتأشيرة الالكترونية”.

التأشيرة الالكترونية

أكد مصطفى بايتاس ان الحكومة اتخذت قرار التأشيرة الالكترونية، حيث يمكن لجميع الأجانب الذين يرغبون في زيارة المملكة الذهاب الى القنصليات، خاصة في ظل صعوبات التنقل بسبب الجائحة”.

وأشار الوزير الى أنه ” بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ومن أجل مواكبة القطاع السياحي، وتوفير جميع الظروف والامكانيات لانجاح الموسم السياحي الحالي، تم إقرار التأشيرة الالكترونية التي ستنطلق يوم 10 يوليوز القادم”.

وأضاف الناطق الرسمي باسم الحكومة أن ” هذه العملية تستهدف حوالي 49 دولة، وتستهدف ثلاثة فئات : الأولى هي فئة المواطنين الأجانب الخاضعون لنظام التأشيرة بالنسبة لبلادنا، والمقيمون بإحدى دول الاتحاد الأوربي، أو الولايات المتحدة الأمريكية، أو أستراليا أو كندا أو المملكة اكملتحدة أو اليابان او سويسرا أو نيوزلندا الجديدة”.

وأبرز الوزير أن مواطني هذه البلدان يكفيهم التقدم بطلب عبر منصة التي سيتم اطلاقها قريبا، ويحصل على تأشيرتهم الالكترونية في ظرف 24 ساعة في حالة ان كان مستعجلا، وفي 72 ساعة اذا لم يكن مستعجلا، ويؤدى عن تأشيرة رسم معين”.

أما الفئة الثانية فهي فئة المواطنون الأجانب، الخاضعين لإجراءات التأشيرة والحاملين لتأشيرات بعض الدول، هي “شينغن”، أمريكا، اليابان، المملكة المتحدة، ايرلندا، زيلندا الجديدة، مضيفا أن ” الحاملين لتأشيرة هذه الدول أقل من 90 يوما يمكنهم الدخول الى المغرب بواسطة التأشيرة الالكترونية يأخذها في 24 ساعة”.

اجتماع الأغلبية الحكومية

كشف الناطق الرسمي باسم الحكومة أن ” الأغلبية الحكومية ستجتمع يوم فاتح يوليوز المقبل، الأسبوع الأول من يوليوز”.

وأشار الى أن الاجتماع سيناقش قضايا عادية و  مجموعة من المتسجدات التي تطبع الوضع السياسي ببلادنا”.

الكتب المدرسية….لن تعرف زيادة

أكد مصطفى بايتاس أن ”  الكتب المدرسية لن تعرف أي زيادة، وستبقى في سعرها الأصلي”.

وأبرز الوزير أن ” الحكومة سوف تعمل على ايجاد حلول مع الناشرين الذين يشتغلون في نشر الكتاب المدرسي”.

موزعي الغاز…شأن داخلي

وعلاقة  بدعوة الجمعية المهنية لمستودعي الغاز السائل بالمغرب، كافة مهنيي قطاع الغاز، المنضوين تحت لوائها، إلى الالتزام بقرارها الداعي إلى التوقف عن العمل يومي 29 و30 يونيو الجاري، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة ان ” هذا الأمر من المواضيع الداخلية  بين الموزعين والشركات”.

وتابع :” كان هناك قطاع حكومي واكب هذه الاجتماعات، لكن الحول كلها من أجل معالجة مطالب موزعي الغاز، تكمن في هذا الفضاء الداخلي بين الشركات وموزعي الغاز”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*