عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني: لا تساهل في حالة ثبوت إخلال في وفاة شاب في مطاردة أمنية

لطالما رفع عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، شعار “لي يفرط يكرط”، والعمل بمسطرة الإفلات من العقاب.
وهذا ما يختزله بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني تفاعلا مع الحادثة المميتة لأحد مستعملي الدراجات النارية بعد مطاردة من قبل دراجي شرطة مرور بالبيضاء، انتهت للأسف بذلك الحادث المميت بحي بورݣورن ونقل فتاتين إلى المستعجلات في حالة خطيرة. الشرطي هو قيد الحراسة النظرية لتعميق البحث معه ومعرفة ما مدى مسؤوليته في هذا الحادث أثناء قيامه بوظيفته.
القضية الآن بين يدي عبد اللطيف الحموشي المعروف بصرامته وتشبثه الصارم بالقانون. إذ تم فتح بحث لتحديد ملابسات الواقعة والحرص على تطبيق القانون في حالة إذا ثبتت مسؤولية الشرطي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*