بن سليمان.. استنفار أمني واستعدادات لتطبيق القرار الحكومي القاضي بمنع احتفالات السنة الجديدة

تشهد مدينة بن سليمان  مدى ثلاثة أيام استنفارا أمنيا كبيرا، للوقوف على تنزيل التدابير المتخذة من طرف الحكومة لضمان مرور مناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة في ظروف جيدة، خصوصا في ظل التطوارت الوبائية التي يشهدها المغرب على غرار باقي دول العالم.

وبهذه المناسبة زار، عامل إقليم بن سليمان رفقة وفد يتكون من رئيس المنطقة الأمنية وعدة شخصيات مدنية ورجال السلطة المحلية، أسطول المخصص للتدابير المتخذة في ظل التطورات الوبائية الاخيرة.

وعاين موقع “لوموند24” الإجراءات الأمنية المشددة التي تشرف عليها ولاية الأمن بالمدينة، من خلال مراقبة كل مداخل المدينة والوافدين عليها، وتنصيب سدود أمنية بمداخل بن سليمان ونقطها الاستراتيجية وتشغيل كاميرات الشوارع الكبرى، مع تفتيش السيارات المشبوهة وكذا التحقق من هويات الأشخاص المشبوهين المتواجدين بالمدينة والوافدين عليها.

ومن جهتها تشهد أيضا المناطق المعروفة بالحركية بالمدينة تعزيزات أمنية كبيرة من خلال دوريات مختلفة لمنع الاحتفالات التي تشهدها هذه المناطق عادة بمناسبة حلول السنة الجديدة، تطبيقا للقرار الحكومي القاضي بمنع الاحتفالات وحظر التنقل ابتداء من الساعة الثانية عشر ليلا إلى الساعة السادسة صباحا.

وكانت الحكومة قد أعلنت في وقت سابق أنها قررت اتخاذ عدة تدابير ليلة الـــ31 دجنبر 2021 إلى فاتح يناير 2022، وذلك استنادا للمقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية، وتعزيزا للإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد بما يحفظ صحة المواطنات والمواطنين، وتثمينا للنتائج الإيجابية الهامة التي حققتها المملكة في مواجهتها لهذه الجائحة.

وأوضحت الحكومة، في بلاغ لها آنذاك أن هذه التدابير تشمل منع جميع الاحتفالات الخاصة برأس السنة الميلادية، ومنع الفنادق والمطاعم وجميع المؤسسات والمرافق السياحية من تنظيم احتفالات وبرامج خاصة بهذه المناسبة، وإغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة الحادية عشر والنصف ليلا، وحظر التنقل الليلي ليلة رأس السنة من الساعة الثانية عشر ليلا إلى الساعة السادسة صباحا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*