ولاية أمن تطوان تحقق حلم طفل بارتداء الزي الوظيفي

تنفيذا لتعليمات المدير العام للأمن الوطني، خصصت ولاية أمن تطوان، يومه الخميس، استقبالا رمزيا على شرف الطفل “محمد” البالغ من العمر عشر سنوات، محققة حلمه بارتداء الزي الوظيفي للشرطة. وحسب ما نشره الحساب الرسمي للمديرية العامة للأمن الوطني بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر”، فإنه بتكليف من المدير العام للأمن الوطني، خصصت ولاية أمن تطوان استقبالا على شرف الطفل محمد، البالغ من العمر عشر سنوات، محققة حلمه بارتداء الزي الوظيفي للشرطة.

وتم منح الطفل خلال الاستقبال، زيا وظيفيا متكاملا خاصا بجهاز الشرطة بكامل إكسسواراته، وبصنفيه الشتوي والصيفي، كما التقطت له مجموعة من الصور التذكارية رفقة عدد من أفراد الشرطة.

ويأتي هذا الاحتفاء بالطفل “محمد” في أعقاب مبادرات مماثلة قامت بها المديرية العامة للأمن الوطني في الآونة الأخيرة، في مجموعة من المدن المغربية، كأكادير وفاس والرباط، والدار البيضاء ومراكش، وذلك سعيا من المديرية العامة للأمن الوطني لترسيخ مفهوم الشرطة المواطنة في العمل الأمني، وكذا تحقيق أمنيات الأطفال الصغار وجعلهم يعيشون لحظات واقعية، يرتدون فيها أزياء حقيقية للشرطة، ويجسدون فيها مهنة شرطي المستقبل.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*