أمام برلمان “الوردة”.. لشكر يهاجم الحكومة ويصفها بـ”المرتبكة”

نبه إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، المصطف في المعارضة، إلى ما اعتبره «ارتباك الحكومة رغم أن هذه الأخيرة في بدايتها».

لشكر الذي كان يتحدث، السبت 20 نونبر 2021، خلال اجتماع المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي، قال: «اليوم حين نرى ارتباك الحكومة وهي في البداية وكذا السعي نحو التغول والرفض لأي مقاربة تشاركية فإنني أعترف لكم بصواب ليس فقط التوجه للمعارضة بل بصواب القواعد الحزبية التي كانت تضغط علينا من أجل العودة إلى المعارضة بمجرد الإعلان عن نتائج الاستحقاقات وبروز ملامح التوجه نحو بناء مفهوم لأغلبية متغولة».
واتهم زعيم حزب «الوردة» أحزاب الأغلبية بـ«ممارسة الهيمنة»، معتبرا أنها «ضغطت في اتجاه الهيمنة المطلقة على كل المجالس الجهوية والإقليمية ومجالس المدن الكبرى وبتنا نتخوف من استخدامهم لهذه الهمينة لمعاقبة المجالس التي نسيرها أو تسييرها باقي أحزاب المعارضة، فهم الآمرون بالصرف في وزارتهم التي تتكلف بالمشاريع في المدن وبالجماعات القروية والمقاطعات الأقاليم.. هم الذين يحوزون ميزانية المجالس الجهوية التي لها أدوار تنموية ليست هينة».
وواصل لشكر مهاجمة أحزاب الأغلبية، مضيفا أنها «هيمنت على المؤسسة التشريعية من خلال استحوذاهم على مكتب مجلس النواب واللجان البرلمانية وحتى في جلسة المساءلة فقد أصبح 80 في من الوقت للأغلبية و20 للمعارضة في سابقة من نوعها».

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*