فضيحة.. إعلام نظام الكابرنات بالجزائر يجهل أسماء الدول الأعضاء غير الدائمين بمجلس الأمن

يبدو أن قرار مجلس الأمن أمس الجمعة، والقاضي بتمديد ولاية بعثة المينورسو لعام إضافي بالصحراء المغربية والدعوة كذلك لاستئناف الحوار السياسي الذي توقف بعد استقالة المبعوث الأممي السابق هورست كوهلر، قد خلف صدمة لدى إعلام كابرانات قصر المرداية، جعلهم يجهلون أسماء الدول الأعضاء المعنية بالتصويت على قرارات مجلس الأمن.
ونشر موقع الشروق أحد الاذرع الإعلامية الرئيسية لنظام العسكر بالجزائر لائحة تضم 15 دولة من بينها ألمانيا وإندونيسيا وجمهورية الدومنيكان على أنها دول أعضاء معنية بالتصويت على القرار، في الوقت الذي لا توجد فيه أسماؤهم ضمن الدول التي صوتت أو امتنعت أمس خلال عملية التصويت، لأنهم لا يتوفرون على العضوية.


ويجهل موقع الشروق الإخباري أسماء الدول أعضاء مجلس الأمن الدولي غير الدائمين في الوقت الحالي، وهم ايستونيا، النيجر، سانت فانسين وغراندين، فيتنام، تونس، والذين ستنتهي عضويتهم مع نهاية هذه السنة، والهند، أيرلندا، كينيا، المكسيك، النرويج، الذين ستنتهي مدة انتدابهم نهاية سنة 2022.
ويعيش إعلام كابرانات قصر المرداية منذ إعلان قرار مجلس الأمن أمس والتصويت لصالح المغرب، هيستيرية كبيرة وحالة من السعار، جعلتهم ينشرون مقالات تلوى أخرى، لعلها تخفي فشل الدبلوماسية الجزائرية وشيخها رمطان العمامرة، الذي ظل منذ تعيينه يتنقل من بلد لآخر سعيا منه في التأثير على الدول المعنية بالتصويت داخل مجلس الأمن، ليجد نفسه في الأخير في عزلة قاتلة جعلته يعرف حجمه أمام الدبلوماسبة المغربية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*