طنجة.. إتلاف كميات مهمة من المخدرات والمؤثرات العقلية

تم يوم أمس الثلاثاء بمنطقة اكزناية، ضواحي مدينة طنجة، إتلاف كميات مهمة من المخدرات والمؤثرات العقلية بقيمة تبلغ حوالي 10 ملايين درهم، والتي جرى حجزها مؤخرا خلال عمليات متفرقة شملت تراب عمالة طنجة أصيلة وإقليم الفحص أنجرة.

وقد جرى، تحت إشراف النيابة العامة المختصة للمحكمة الابتدائية بطنجة ولجنة مختلطة تتكون من ممثلي إدارة الجمارك والأمن الوطني والدرك الملكي والوقاية المدنية والسلطات العمومية ووزارة الصحة، إتلاف سبعة أطنان و671 كلغ من مخدر الشيرا و19 ألفا و784 قرصا مهلوسا، زيادة على 672 غراما من مخدر الكوكايين و43.25 غراما من مخدر الهروين.

كما تم إتلاف 80.52 كلغ من سنابل الكيف، و54 كلغ من مسحوق الكيف الممزوج بالطابا، و17.15 كيلوغراما من مسحوق الطابا، إضافة إلى 47 علبة سجائر مهربة، و14 وحدة لتلفيف التبغ، و6 كلغ من مادة المعسل الخاصة بالشيشا.

وفي تصريح للصحافة، نوه عبد الكبير متوج الآمر بالصرف بالنيابة بإدارة الجمارك بمدينة طنجة بالجهود المبذولة من قبل أعوان الجمارك والدرك الملكي والأمن بعمالة طنجة أصيلة وإقليم الفحص أنجرة، لحجز هذه الكميات الكبيرة من الممنوعات، وذلك بتعاون وتنسيق مع كافة السلطات واعتمادا على ما توفره المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من معلومات ومعطيات دقيقة تساهم في القضاء على عمليات التهريب والاتجار الدولي في المخدرات.

كما نوه ذات المسؤول، بالجهود المبذولة من قبل كافة المتدخلين للحد من انتشار المواد الضارة في صفوف الشباب خاصة ومحاصرة الشبكات الإجرامية في تبييض الأموال، وكذا محاربة الاستعمالات الضارة لبعض المواد بصحة الإنسان البدنية والعقلية وحماية المجتمع بشكل عام.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*