هذه المبادرة الإنسانية تأتي هذا العام تزامناً مع احتفاء الإمارات العربية المتحدة بـ"عام التسامح 2019"

انطلاق حملة ولي عهد أبوظبي لإفطار الصائم في المغرب

أعطى سعيد مهير الكتبي، القائم بالأعمال بالإنابة لسفارة دولة الإمارات بالمملكة المغربية، يوم الاثنين 13 مايو 2019 بمقر السفارة بالرباط انطلاقة حملة “صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي لإفطار الصائم لعام 2019″، بحضور  سيف خليفة الطنيجي سكرتير أول بالسفارة.
وقال سعيد مهير الكتبي، القائم بالأعمال بالإنابة لسفارة دولة الإمارات بالرباط، أن “انطلاقة حملة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي حفظه الله لإفطار الصائم  في المملكة المغربية لهذا العام ليست الأولى أو الأخيرة”..
وقال أنها “تؤرخ لذكرى مرور 13 سنة على الانطلاقة الأولى لهذه المكرمة الإنسانية الأخوية التي أراد من خلالها سموه حفظ الله أن يُعزز جسر التواصل الإنساني بين بلدينا الشقيقين”.
وأضاف أن “هذه المبادرة الإنسانية تأتي هذا العام تزامناً مع احتفاء الإمارات العربية المتحدة بـ”عام التسامح 2019” في إطار المبادرة التي أطلقها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات -حفظه الله- لتكون عنواناً للتواصل والتعايش والتسامح بما يدعم روح التضامن العربي والإسلامي.

هذه المبادرة الإنسانية تأتي هذا العام تزامناً مع احتفاء الإمارات العربية المتحدة بـ”عام التسامح 2019″

وتستفيد من عملية إفطار الصائم للعام الحالي، أكثر من 150 جمعية من مختلف أنحاء المملكة المغربية  وأكثر من 65 ألف أسرة مغربية. وتتضمن المواد الموزعة: الدقيق والسكر والزيت والأرز والشاي والكسكس والطماطم والعدس والحمص والشعرية والتمر.
وتم التوزيع في العملية الخاصة لإفطار الصائم على ثلاث مراحل بالتنسيق والتعاون مع السلطات المغربية.المرحلة الأولى شملت أكثر من 30 ألف أسرة في المناطق الشرقية للمملكة، والمرحلة الثانية تشمل جهة الرباط سلا القنيطرة، والمرحلة الثالثة تهم المناطق الوسطى والشمالية والجنوبية للمملكة.


وتقوم سفارة الإمارات العربية المتحدة بالرباط بالتعاون مع السلطات المحلية بمنطقة ميسور(عمالة بولمان) بإطلاق حملة إفطار الصائم لمناطق ميسور وأوطاط الحاج وبوعرفة وطاطا وتالسينت وعين بني مطهر وفم ازكيد، وتشمل هذه العملية خلال العام الحالي 30 ألف أسرة في المنطقة الشرقية ضمنها عدد من السكان الرحل.

وتندرج هذه المبادرة في إطار روح الأخوة والصداقة التي تجمع بين البلدين.
وتلقى حملة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لإفطار الصائم سنويا أصداء إيجابية لدى الأسر المغربية المستفيدة وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام بما يُعزز أواصر التعاون الثنائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: المحتوى محمي !!