منظمة حماية الطفولة “يونيسيف” تدخل على خط خديجة أوقرو “الموشومة”

أدلت منظمة حماية الطفولة “يونيسيف” بدلوها في قضية خديجة أوقرو “الموشومة” التي تدفع بتعرضها للاختطاف والاغتصاب الجماعي والتنكيل بجسمها عبر رسم “وشوم” عليه، في إقليم الفقيه بنصالح.

وإذ خطفت القضية اهتمام الرأي العام الوطني والدولي، فإن المنظمة التابعة لهيئة الأمم المتحدة دعت إلى احترام حقوق خديجة، 17 سنة، بوصفها ضحية قاصر لم تبلغ بعد سن الرشد.

ودعت المنظمة الأممية الحكومة المغربية إلى تبني سياسة عمومية تكفل حماية حقوق الطفل في المملكة فضلا عن هيكلة أجهزة ترابية تسهر على احترام هذه الحقوق وتضمن ذلك.

ووفق بلاغ صدر، اليوم الأربعاء، عن “يونيسيف” فإن قضية خديجة تسائل بشكل مستعجل كل المعنيين بالقضية لتفعيل هذه الأجهزة الترابية، والعمل على اعتماد تدابير احترازية تروم حماية الأطفال من كل اعتداءات مماثلة لتلك التي حصلت مع خديجة.

وأبدت “يونيسيف” استعدادها لمساعدة المغرب على توطيد هكذا أجهزة وتبني الإجراءات اللازمة لاشتغالها على المستوى الترابي في كل العمالات والأقاليم حماية للطفولة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: المحتوى محمي !!