في هذا التاريخ ستمثل إحدى ضحايا بوعشرين بتهمة البلاغ الكاذب والقذف

أفريك بريس: محمد بنعبد القاد

 كشف عنه نجيم بنسامي، الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وهو يرد على الشكايتين الموجهتين ضد نائب الوكيل العام للملك بالمحكمة ذاتها وضابط ممتاز بالفرقة الوطنية للشرطة القضائيية على خلفية قضية توفيق بوعشرين مدير اخبار اليوم.

فخلال الندوة الصحفية التي نظمها المسؤول القضائي اليوم الاثنين 12 مارس 2018، اكد ان الشكاية الاولى الموجهة ضد نائب الوكيل العام للملك قد تم حفظها من قبل محكمة النقض، وهي الشكاية التي تقدم بها بوعشرين بدعوى ان تقديمه لجلسة 8 مارس الجاري تمت خارج حالات التلبس سواء في شقها الفعلي او القانوني، مؤكدا ان محاكم المملكة تثار فيها هذه الدفوعات بعدد كبير، لكنها لاترقى لمستوى شكاية ضد ممثل النيابة العامة.
اما بالنسبة للشكاية الثانية المتعلقة بعفاف برناني، التي اشتغلت في موقع “اليوم 24″، والتي اتهمت ضابطا ممتازا بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بالتزوير في تحرير أقوالها، بكونها لم تسبق لها ان مارست الجنس معه بأي شكل من الأشكال، كما لم يسبق لها ان باشرته مع أي كان، وبأنها قرأت المحضر على شاشة الكومبيوتر، وخلال عملية الطبع استخرج المحرر محضرا مخالفا لما صرحت به وقامت بتوقيعه، فأكد الوكيل العام للملك، ان الضابط الممتاز تقدم بشكاية ضد المعنية بالأمر، مما قامت معه النيابة العام بالاستماع لها، وتبين خلالها ان برناني قدمت معطيات مغلوطة في شكايتها، مما سبب للضابط اساءة له امام زملائه واسرته، واضاف الاستاذ بنسامي أنه خلال عرض شريط فيديو الاستماع لعفاف برناني تبين عدم صحة اقوالها وبانها كانت تقرأ المحضر صفحة صفحة بشكل يدوي بكل اريحية، وهو ما يجعلها مواجهة بتهمة اهانة موظف عمومي ببلاغ كاذب والقذف، وقرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، متابعتها بالتهمتين المذكورتين، وتحديد جلسة المحاكمة ليوم 3 ابريل 2018.
وقد تم عرض فيديو برناني وهي تقرأ محضر الاستماع إليها قبل توقيعه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: المحتوى محمي !!