عز الدين فتحاوي نقيبا للصحافيين بأكادير

بحضور وازن لممثلي وسائل الإعلام الوطنية والجهوية ترأس الزميل عبد الكبير اخشيشن نائب الكاتب الوطني الجمع العام العادي للفرع الجهوي  للنقابة الوطنية للصحافة بأكادير، والذي التأم يوم أمس لعرض حصيلة مدته الانتدابية، وتجديد مكتبه.

وبعد تلاوة التقريرين الأدبي والمالي فتح باب النقاش من طرف الحاضرين أفضى إلى المصادقة  بالإجماع على تجديد الجمع العام الثقة في الزميل عزالدين فتحاوي لولاية ثانية  ككاتب عام للنقابة بعدما تقدم وحيدا لهذا المنصب بدون منافس بعدها قدم لائحة لباقي أعضاء المكتب اعتمادا على مبدأ التمثيلية ومقاربة النوع وتمت المصادقة عليها بإجماع أعضاء الجمع العام

كما تم انتخاب مكتب مؤلف من 13 عضوا لتسيير الفترة القادمة، وتحت مراقبة ما يزيد عن 55 صحافية وصحافي تم عرض تقرير ادبي يرصد الفترة التي تولى فيها المكتب السابق المسؤولية، والتي تميزت بالعديد من الانشطة والنضالات النقابية على صعيد الجهة، حيث استطاع الفرع الجهوي ترسيخ تقليد استثنائي في الاحتفال السنوي بالجائزة الجهوية للصحافة، والتي وصلت نسختها الخامسة بفضل اصرار استثنائي على ترسيخ هذا التقليد، الى جانب تكثيف من النضالات للدفاع عن المهنة والمهنيين بالجهة.

وبعد تقديم التقرير المالي فتح باب النقاش حول الحصيلة الادبية والمالية، والتي عرفت نقاشا خصبا ثمن المكتسبات ، ونبه للعثرات فتم التصويت بالاجماع على التقريرين الادبي والمالي، مع توصيات بتطوير اداء الفرع الجهوي للنقابة وخلق فروع إقليمية.

وكان الزميل عبد الكبير اخشيشن مبعوث المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، والذي اشرف على الجمع العام، قد قدم عرضا مفصلا حول واقع المهنة والاسئلة التي تؤرق الصحفيين بالجهة، وكذا المجهودات المبذولة لتطوير الاداء النقابي وتحسين آلياته، وتفاعل مع مجموعة من الاسئلة التي كانت غزيرة ومتنوعة من حضور وازن للصحافيين من مختلف المنابر والقطاعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: المحتوى محمي !!