صحيفة فرنسية:المغرب أضحى في ظرف 20 سنة أول قطب صناعي ومينائي بافريقيا

كتبت صحيفة (لوبينيون) الفرنسية ان المغرب أصبح في ظرف عشرين سنة أول قطب صناعي ومينائي بافريقيا، يربط القارة ببقية العالم.

وأضافت الصحيفة ان الإقلاع الذي شهده قطاع السيارات والطيران، خلال العشرين سنة الماضية، أحدث تحولا عميقا في بنية الصادرات المغربية التي كانت تعتمد أساسا على الفوسفاط (75 في المائة من الاحتياطي العالمي)، والمنتجات الفلاحية والنسيج، مشيرة الى ان قطاع صناعة السيارات أضحى سنة 2018 أول مصدر للعملة الصعبة (6،5 مليار أورو).

وتابعت الصحيفة ان المغرب التحق أيضا بالبلدان الخمس الأوائل المصدرة للسيارات نحو الاتحاد الاروبي (283 614 عربة ،7،8 في المائة من واردات الاتحاد الاروبي)، وراء تركيا واليابان وكوريا الجنوبية والصين.

وأكدت الصحيفة أن السلطات المغربية عملت من اجل بلوغ هذا الهدف على تطوير البنيات التحتية الطرقية والمينائية ونهجت سياسة ناجعة لاستقطاب المستثمرين الأجانب.

وأبرزت أن المملكة استطاعت من خلال ذلك استقطاب مصنعين اروبيين كبار مثل (رونو) و(بي . اس . أ)، فضلا عن نحو 200 مجهز عالمي لمكونات السيارات، كما حققت قفزة كبيرة في مجال صناعة الطيران، حيث أصبحت تصدر نحو 1،5 مليار أورو، من مكونات الطائرات أي 5،6 في المائة من مجموع الصادرات، وهو ما يجعل البلاد أول مصدر إفريقي في هذا المجال.

وقالت ان نمو هذين القطاعين ما كان ليتحقق لولا المشروع المينائي الذي بادر صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى انشائه غداة تولي جلالته عرش المملكة: ميناء طنجة المتوسط، مشيرة إلى انه منذ توسيعه مؤخرا أضحى هذا الميناء الأول من نوعه بإفريقيا والمتوسط من حيث طاقته الاستيعابية من الحاويات.

وخلصت إلى القول أن هذا المشروع الضخم ربط المغرب ببقية العالم عبر إحدى الطرق الرئيسية للتجارة العالمية المتمثلة في مضيق جبل طارق (20 في المائة من المبادلات العالمية.

Loading...