دورة تكوينية لتقوية قدرات الجمعيات الفاعلة بمراكز إيداع الأطفال في تماس مع القانون

تنظم مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، يومي الخميس والجمعة 02 و03 ماي 2019 بمدينة فاس، دورة تكوينية لفائدة جمعيات المجتمع المدني الناشطة بمراكز إيداع الأطفال في تماس مع القانون.

وتندرج هذه الدورة التكوينية في إطار المجهودات التي تقوم بها مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء لتعزيز قيم المواطنة وضمان حماية ناجعة لحقوق الأطفال من خلال الرفع من كفاءات وقدرات الفاعلين والمتدخلين في مجال عدالة الأحداث، وذلك بشراكة مع منظمة اليونيسيف والاتحاد الأوروبي في إطار برنامج “حماية”.

وإدراكا من مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء بالدور المحوري لفعاليات المجتمع المدني كشريك رئيسي في منظومة إعادة الإدماج، وخصوصا في مجال تحسين ظروف التكفل بالأطفال في تماس مع القانون، سواء داخل مراكز حماية الطفولة أو مراكز الإصلاح والتهذيب، تروم هذه الدورة التكوينية تعزيز قدرات وكفاءات مجموعة من الجمعيات الفاعلة في المجال بتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج داخل مراكز الإيداع.

وتتخلل هذا النشاط مجموعة من الورشات التكوينية يؤطرها خبراء في القانون والاقتصاد والتنمية الاجتماعية، تستهدف تحسيس جمعيات المجتمع المدني المشار إليها أعلاه بالمقاربة التشاركية في مجال تدبير ملف الطفولة وعدالة الأحداث من جهة، وكذا تجويد خدماتها بما يكفل نجاعة مثلى لتدخلاتها في إطار برامج إعادة الإدماج أو مبادرات التكفل بالأطفال في وضعية تماس مع القانون خدمة لمصالحهم الفضلى، من جهة ثانية.

Loading...