تقرير غوتيريس يفضح البوليساريو ولهذا انسحبت من الكركرات

فضح الامين العام الأممي انطونيو غوتيريس في تقريره الذي قدمه لأعضاء مجلس الامن الدولي حول الوضع في الصحراء ، جبهة البوليساريو الانفصالية ، حيث قال إنه لوحظ منذ 22 أبريل 2018 غياب شرطة (جبهة البوليساريو) من الكركرات .

و اضاف غوتيريس في تقريره ان الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، أكد لمبعوثي الشخصي شفويا أثناء اجتماعهما في الرابوني، بالجزائر، في 26 يونيو، أن ذلك الانسحاب هو انسحاب دائم.

وفي ضوء هذا التطور، بدأت البعثة في منتصف يوليو بتقليص أنشطة الرصد التي تضطلع بها في ساعات النهار بمنطقة الكركرات. وتواصل البعثة دورياتها الجوية والبرية الاعتيادية في المنطقة.

وتعهد غالي أيضا في نفس الاجتماع الذي عقد في شهر يونيو بعدم نقل أي منشآت إدارية جديدة إلى بير لحلو أو تيفاريتي، عملا بالقرار 2414 (2018(.

و فضح هذا التقرير قيادة الجبهة التي كانت تسوق لسكان المخيمات أنها ستقوم بإعمار المنطقة العازلة، التي تطلق عليها الجبهة عنوة المناطق المحررة، خاصة  تيفاريتي وبير لحلو.

وعبر قياديون بالجبهة عن غضبهم من غالي مشيرين إلى أن هذا التقرير يكشف تناقض القادة مع الواقع ومع الشعارات التي يسوقونها في السياسة الداخلية..

ويشار الى  أن مجلس الامن الدولي كان قد أعرب في قراره 2414 عن القلق لوجود جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة و في الكركرات، ودعا إلى انسحابها الفوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: المحتوى محمي !!