المغرب وكندا يستعرضان بالرباط سبل تنسيق الجهود على الصعيد الأممي في مجال حماية الطفولة

0

استعرض المغرب وكندا، اليوم الأربعاء بالرباط، سبل تنسيق الجهود على الصعيد الأممي في مجال حماية الطفولة والنهوض بأوضاعها لاسيما بالقارة الإفريقية.

وجاء ذلك خلال لقاء جمع المندوب السامي للتخطيط، السيد أحمد لحليمي علمي، باﻟﻮزﯾﺮ اﻟﻜﻨﺪي ﻟﻠﺘﺮﺑﯿﺔ وﺗﻨﻤﯿﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ اﻟﻤﺒﻜﺮة بحكومة برونسويك، السيد دومنيك كاردي، خصص لاستعراض آفاق التعاون في مجال تبادل المعطيات الإحصائية وتوحيد الجهود على الصعيد الأممي باللجوء إلى مختلف المحافل والهيئات العاملة في هذا الإطار.

واستعرض الجانبان، بالمناسبة، مختلف المشاريع التي تربط الجامعات الكندية بالمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي التابع للمندوبية، والمشاريع الجارية لتوسيع هذا التعاون لاسيما في مجال المحاسبة الوطنية والبحوث الاستقصائية.

ونوه السيد لحليمي، في هذا السياق، بالعلاقات “القوية والمتواصلة” التي تجمع الطرفين، مشددا على ضرورة الرفع من جودة عملية جمع البيانات المتصلة بوضعية الطفولة وتضمينها في التقارير الرسمية الصادرة بالبلدين، لاسيما تلك التي تعنى بالجانب التربوي والتخطيطي.

وأكد المندوب السامي أن هذه الجهود لا يجب أن تقف عند هذا الحد، بل يجب أن تتعداها إلى المحافل الأممية، من خلال تطوير شبكة علائقية مشتركة لتبادل المعطيات الإحصائية على صعيد لجان الأمم المتحدة، بهدف التمكن من رصد وضعية الأطفال والشباب خاصة بالقارة الإفريقية.

من جهته، أكد السيد كاردي، أن هذا اللقاء شكل مناسبة لمناقشة مختلف السبل الكفيلة بتقاسم المعطيات الإحصائية بين المغرب وحكومة برونسويك الكندية، من خلال إنشاء قاعدة مشتركة للبيانات تعنى بتسليط الضوء على واقع الطفولة ومد صانعي القرار بالمعلومة الصحيحة.

وأضاف الوزير الكندي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الاجتماع بحث أيضا سبل تعزيز التعاون بين الطرفين على الصعيد الأممي، من أجل النهوض بحقوق الطفل والرفع من جودة مسلسل التربية في إفريقيا، مؤكدا أن هذا التعاون سيتواصل بشكل تصاعدي، خاصة بعد إطلاق المرصد الوطني لحقوق الطفل لمنظومة مندمجة لرصد وتتبع وتقييم وضعية الطفولة بالمغرب.

وقد شكل هذا الاجتماع مناسبة لبحث إمكانية التوسيع مستقبلا من قيمة الدعم المخصص لعملية البحوث الاستقصائية حول الطفولة، واستعراض مختلف الجهود التي تقوم بها المندوبية السامية للتخطيط في مجال حماية الطفولة عبر إصدار التقارير والمذكرات الظرفية، والانخراط في مشاريع مشتركة تمد صانع القرار بالمعطيات المسجلة على أرض الواقع.

Loading...