أسماء الوديع المحامية والناشطة الحقوقية لعبد الإله بن كيران: أتحداكم أن تدرسوا أبناءكم العربية في السعودية

وجهت أسماء الوديع، المحامية والناشطة الحقوقية، سهام نقدها لعبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة السابق، وأحمد الريسوني، رئيس اتحاد علماء المسلمين، بسبب رفضهما للقانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتعليم.

ونشرت المحامية الوديع تدوينة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك » تقول فيها إنها تستنكر رفض من وصفتهم ب »دعاة الإسلام السياسي وبقايا شيوخ حزب الاستقلال »، (رفضهم) التدريس باللغات الأجنبية.

وزادت الوديع، في التدوينة ذاتها، تقول:  تصف رافضي القانون ب »القومجيين الذين أوكلوا أنفسهم محامين باسم الشعب »، مشيرة إلى أنهم لا يمثلون جل أبناء الشعب المغربي.

وتحدت الوديع الرافضين التدريس باللغات الأجنبية، أن يدرسوا أبناءهم في مدارس تدرس فقط بالعربية، قائلة: « أتحداكم أن تدرسوا أبناءكم وأبناء أبنائكم العلوم باللغة العربية، وأن ترسلوهم للسعودية، ليبيا أو اليمن.. أو أن تتحدثوا معهم في البيت باللغة العربية ».

Loading...