لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر/تصوير: مجموعة الأنبــــاء 

شهدت مدينة الرحمة ضواحي الدار البيضاء صباح اليوم الاثنين، تدشين منطقة أمن الرحمة بحي التوحيد الذي ينقسم عنه 3 وحدات أمنية منها الرحمة 1 والرحمة 2 واولاد احمد في حفل ترأسه عبد الكبير زاهود والي جهة الدارالبيضاء – سطات وعامل عمالة اقليم النواصر ووالي أمن الجهة،وبحضور الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، وعدة شخصيات مدنية وعسكرية.

ويأتي إحداث هذه الوحدة الأمنية الجديدة استجابة للحاجيات المعبر عنها من قبل ساكنة منطقة الرحمة، التي يفوق تعداد ساكنتها 100 ألف نسمة مما زاد من حاجياتها إلى هذا المرفق الأمني.
للإشارة فإن هذه البناية، تضم إلى جانب المكتبين المخصصين للرئيس ونائبه، مجموعة من المرافق لإعداد الوثائق الإدارية وإجراء الأبحاث والتحريات وتلقي الشكايات، فضلا عن القسم القضائي التابع لفرقة الشرطة القضائية.


ترك الرد