لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

انسحب اليوم الجمعة دراجو المنتخب الوطني المغربي من الدورة الـــ31 لطواف المغرب، احتجاجا على الوضعية التي يمر منها أعضاء الفريق في هذه الدورة.

وقال عادل جلول أحد أعضاء المنتخب الوطني للدراجات في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الأنسحاب “جاء بعد التهميش والإهمال الذي يتعرض له الدراجون المغاربة، وعدم توفير أبسط اللوازم الضرورية لإجراء هذا الطواف في ظروف جيدة”.

وامتنع المنتخب المغربي المتكون من 11 دراجا يمثلون المنتخب الوطني الأول (ستة عناصر) والمنتخب الجهوي (خمسة عناصر) من خوض منافسات المرحلة الثامنة التي ربطت اليوم بين مدينتي أكادير و الصويرة على مسافة 6ر166 كلم. وتندرج الدورة الـ31 لطواف المغرب لسباق الدراجات، المنظمة ما بين 6 و 15 أبريل الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في إطار أجندة (أفريكا تور) الخاصة بالاتحاد الدولي للدراجات، حيث سيقطع المتسابقون في هذه التظاهرة الرياضية، حوالي 1673 كلم موزعة على عشر مراحل.

ترك الرد