لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

تتواصل اليوم الخميس 12 أبريل 2018، بمدينة بني ملال، فعاليات الجامعة الربيعية، التي تنظمها الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بشراكة مع جامعة السلطان مولاي سليمان تحت شعار “مغرب الثقافات”، وذلك لفائدة الشباب المغربي المقيم ببلاد المهجر.

وكان الوزير عبد الكريم بنعتيق قد أكد يوم الأربعاء 11 أبريل 2018، أن تنظيم هذه الجامعة الربيعية يأتي تفعيلا لاتفاقية شراكة وقعت شهر دجنبر الماضي مع كتابة الدولة في التعليم العالي، حيث تم الانتقال من جامعة واحدة إلى خمس جامعات. مضيفا  أنه الآن وبفضل جامعة السلطان مولاي سليمان وجهة بني ملال ينظم هذا اللقاء الأول للجامعة الربيعية، الذي يعرف التطرق لمجموعة مواضيع مؤطرة من طرف رجال الاختصاص، تهم نقاشات تدخل في إطار مغرب الثقافات. وطبعا، يقول الوزير بنعتيق، لا تقتصر أنشطة هذه الجامعة على هذا الجانب التأطيري البيداغوجي، ولكن تتعداها إلى زيارات ميدانية، حتى يكتشف هؤلاء الشباب المنطقة وخيراتها، وأهمية التطور الذي عرفته الجهة في ظرف وجيز من السنوات الأخيرة، ليقتنعوا بأن هناك مشروع تنموي كبير وقوي، يقوده الملك محمد السادس، والذي من المفروض أن يكون مغاربة العالم جزء منه.

ومن جهته، اعتبر رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان، بوشعيب مرناري، أن اختيار شعار “المغرب أرض الثقافات” لتلك الفعاليات المنتظر امتدادها إلى يوم السبت 14 أبريل 2018، لدليل على السمات والخصوصيات المميزة للهوية المغربية، تجد جذورها في الاحترام العميق لجميع الثقافات بالمغرب، كأرض للانفتاح والتسامح ونموذج للتعايش وإقامة العلاقات المتفردة بين مختلف الثقافات والديانات، وموطنا للاستقرار والأمان.

ترك الرد