لوموند: ابراهيم .ز

في إطار قافلة العيون تم لقاء مع السلطات الإقليمية ترأسه عامل عمالة إقليم طرفاية والطاقم الإداري للعمالة ومنتخبين بخضور رئيس بلدية طرفاية وأعضاء من  المجلس الجماعي  لجماعة الطاح وخلال اللقاء تم استعراض الإمكانات التنموية للمنطقة من طرف عامل الإقليم وترحيبه بفكرة الجمعية الصحراوية لتضامن والتوعية بمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة الذي قدمته رئيسة الجمعية زهراء حيدار وأعضاء الجمعية من فاعلين إقتصاديين وجمعويين وإعلاميين. 

كما تم التطرق المشروع التنموي للجمعية دوالبعدي التعميري والإجتماعي حيث أكد عامل الإقليم على إيجابية المبادرة ودعمها من طرف كل الجهات المعنية 
وقد تم في ختام هذا اللقاء تلاوة بيان الجمعية الذي تم من خلاله التأكيد على توابت الجمعية الوحدوية ودعمها للمبادرات التي يقوم بها جلالة الملك محمد السادس في الأقاليم الصحراوية ضمن التوجه التنموي الجديد والجهوية المتقدمة التي تراهن على جعل المنطقة محطة استقطاب بعتبارها بوابة إفريقيا نحو أوربا وجعلها منطقة واعدة إقتصاديا واجتماعيا  بالإضافة الى رمزيتها في كفاح المغاربة في مسيرتهم لإسترجاع الأقاليم الصحراوية من نير  الإحتلال الإسباني .
كما تمت زيارة منطقة الطاح مكان المشروع بحضور قائد المنطقة والسلطات المحلية التي تدعم هذا المشروع التنموي الذي أطلقته الجمعية لفائدة المستثمرين المغاربة والجالية المقيمة بالخارج .
 

ترك الرد