لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

شدد رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، على أن قضية التشغيل أولوية وورش وطني بامتياز يتطلب تعبئة شاملة قصد إنجاحه ومواجهة تحدياته.

وكشف رئيس الحكومة، في الكلمة الافتتاحية للاجتماع الثاني للجنة الوزارية للتشغيل المنعقد يوم الأربعاء 11 أبريل 2018، أنه يتابع هذا الورش عن كثب، وقال “سأتولى شخصيا الإشراف والتتبع المباشر والمتواصل لكل الإنجازات المحققة في إطار البرنامج التنفيذي للمخطط الوطني للنهوض بالتشغيل، بالنظر إلى الأهمية التي يكتسيها تحقيق أهدافه المتوخاة”.

ومن جهته,قال وزير الشغل والإدماج المهني،محمد يتيم، إن البرنامج التنفيذي للمخطط الوطني للتشغيل، الذي تمت المصادقة عليه واعتماده اليوم الأربعاء، يهدف في الفترة ما بين 2018 و 2021 إلى إحداث مليون و 200 ألف منصب وفرصة شغل.

وأوضح  يتيم، الذي قدم خلال أعمال اللجنة الوزارية للتشغيل، التي اجتمعت اليوم برئاسة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، عرضا مفصلا حول التدابير والإجراءات التي يتضمنها البرنامج التنفيذي لهذا المخطط، أن هذا الأخير يسعى أيضا لتحسين قابلية التشغيل لأكثر من مليون باحث عن الشغل.

كما يعد البرنامج بدعم التشغيل المأجور لفائدة أكثر من 500 ألف باحث عن شغل، فضلا عن مواكبة إحداث أزيد من 20 ألف وحدة اقتصادية صغيرة، بالإضافة إلى المحافظة على معدل النشاط فوق نسبة 46 بالمائة.

 وسجل أن من شأن هذا البرنامج التنفيذي أن يوفر رؤية واضحة بخصوص البرامج المقترح تنفيذها خلال الفترة الممتدة ما بين 2018 و2021، ويحدد الجدولة الزمنية لها وكذا الكلفة المالية لتنفيذها.

ترك الرد