أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

أكد رئيس مجلس النواب،  الحبيب المالكي، أمس الثلاثاء بالرباط، أن الدفاع عن السلم والاستقرار هو من ثوابت الدبلوماسية المغربية.

وحسب بلاغ للمجلس، أبرز المالكي خلال مباحثات أجراها مع وفد يمثل الفدرالية العالمية للسلام يقوده نائب رئيس الفدرالية، السيد تاج الدين حمد، أن المملكة المغربية تشارك تحت مظلة الأمم المتحدة في عدة بعثات لحفظ السلم في عدة مناطق بإفريقيا وأوروبا.

وأضاف أن مجلس النواب يدعم كل المبادرات الرامية لترسيخ ثقافة السلام، خاصة أمام تزايد التحديات والمخاطر الناجمة عن العنف والإرهاب في مناطق عدة بالعالم، وفي حوض المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط على الخصوص.

من جهته، قدم نائب رئيس الفدرالية العالمية للسلام نبذة عن أنشطة الفدرالية وأهدافها، ومشروعها الجديد المتمثل في تشكيل الرابطة العالمية للبرلمانيين من أجل السلام، الذي تم إطلاقه مع برلمانات حوالي 67 بلدا.

وثمن  تاج الدين حمد، في ذات السياق، الدور الرائد للمملكة المغربية في السلام، معربا عن الرغبة في تعزيز التعاون بين مجلس النواب المغربي والفدرالية العالمية للسلام بما يخدم السلام والرفاه بالعالم.

يذكر أن الفدرالية العالمية للسلام منظمة غير حكومية لها وضعية استشارية خاصة لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، وهي بمثابة شبكة دولية للأفراد والمنظمات، تضم ممثلين عن رجال الدين والحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص بهدف تحقيق السلام العالمي، ولها فروع وممثلون بمختلف بقاع العالم.

ترك الرد