لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

يستأنف مهرجان مقامات بسلا دورته التاسعة مابين 7 إلى 12 ماي القادم،والذي تنظمه جمعية أبي رقراق تحت شعار ‘الفنون الثراثية في خدمة الوحدة الترابية’.

وحسب بلاغ للجمعية; تتميز هذه الدورة من مهرجان مقامات; المتخصص في تقديم الفنون الثراثية بلمسات تجديدية ابتكارية ومنفتحة على ألوان تعبيرية أخرى، بتركيبات لحنية وايقاعية لفنون السماع، العيطة، الأغنية المغربية في سبعينات القرن الماضي، الملحون، والموسيقى الأندلسية.

ولأول مرة في تاريخ صناعة الفرجة الموسيقية المغربية تلتقي هذه الفنون في تركيبة واحدة وبموضوع واحد وهو الوحدة الترابية والتعبئة لحمايتها.

إلى جانب هذا العرض الكبير الذي يشارك فيه 100فنان في حفل الإفتتاح ، تتضمن الدورة أمسيات موسيقية لفنون ثراثية من مصر والمغرب.

في الجانب الفكري والثقافي والأدبي ،ستنظم طيلو أيام الدورة جلسات مفتوحة لتقديم وتوقيع اصدارات تناولت القضية الوطنية بأدوات توثيقية وتحليلية،وأخرى شعرية ودراسات نقدية وسوسيولوجية، حيث سيتم الإعلان على البرنامج المفصل للدورة ابتداء من 20ابريل الجاري.

ترك الرد