لوموند : تصوير ابراهيم زكري / عبد الواحد بنديبة
أكد حسن عياد الرئيس المنتدب لشركة”درابور” مساء أمس السبت 7 أبريل 2018 في ندوة علمية نظمت بقصبة مهدية؛  أن عمليات الجرف التي تقوم بها الشركة تتم وفق ضوابط وقوانين ومعايير تراعي التنمية المستدامة والبيئة التي لايمكن إلا أن تكون صديقة لعمليات الجرف.
حسن عياد أوضح خلال الندوة العلمية التي نظمتها جمعيات المجتمع المدني بمهدية حول جرف الرمال وعلاقته بالبيئة والتنمية المحلية  ؛ أن قطاع الجرف قطاع هام وتقني صرف يشكل لبنة أساسة للتنمية داخل جميع بلدان العالم ولولاه لما استمرت الموانئ في نشاطاتها البحرية والتجارية؛ مشيرا في الوقت نفسه أنه يواكب التنمية ويحافظ على البيئة.
من جانبه؛ شدد الناجي نجم المسؤول السابق بمكتب الموانئ؛ على أن عمليات الجرف التي تقوم بها”درابور” تؤدي دورا كبيرا في ميناء القنيطرة ينعكس إيجابا على الصيادين وتساعد على تحقيق التوازن البيئي في المنطقة.
في السياق ذاته؛  أشار طارق العاطفي رئيس جمعية مهدية للتنمية والتربية والثقافة؛ أن الندوة العلمية أتت لتوضيح الصورة للرأي العام الوطني وساكنة مهدية خاصة حول موضوع جرف الرمال ومساهمته في التنمية والتوازن البيئي.

ترك الرد