لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

قال  لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة،إن الغاية الأساسية من إحداث تطبيق “محطتي” هي حماية المستهلك وتمكينه من المعلومات، وذلك من أجل مساعدته على تحديد اختياراته المتعلقة بأسعار الوقود.

وأضاف الداودي الذي أشرف اليوم الخميس 5 أبريل الجاري، على حفل إطلاق تطبيق ’’محطتي’’، الذي أعدته الوزارة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة بتعاون مع جمعية النفطيين للمغرب، بحضور عدد من  الوزراء وممثلي القطاعات الحكومية والمهنيين وجمعيات حماية المستهلك، أنه مما لا شك فيه أن تطبيق “محطتي” سيعزز دور المواطن في ترسيخ ثقافة المنافسة، سيما في ظل سوق حرة ومفتوحة.

وأوضح الوزير أن الحكومة ” بصدد توفير شروط المنافسة، فيما بين شركات المحروقات، أولها أن يعرف المواطن المستهلك الأسعار المعروضة في السوق، حتى يتمكن من اختيار المنخفضة منها،”.

وأبان المسؤول الحكومي أن الشركات هي التي تتحكم في أسعار المحروقات، وليس محطات التوزيع، كما يروج داخل أوساط المستهلكين.

هذا وقال الوزير إن الحكومة تسعى إلى تحقيق مزيد  من المنافسة فيما بين الشركات، بهدف تخفيض أسعار المحروقات، وإن اقتضى الحال تغيير القوانين، لأن هاته القوانين أغلبها كان قبل قرار التحرير، لكن الآن، بعد التحرير، لا بد من تحقيق مزيد من المنافسة على مستوى المحطات لكي يستفيد المواطن.

كما اعتبر الوزير أن العنصر الأساسي في هذه المعادلة هو المواطن، معربا عن أمله في أن تتحرك كذلك جمعيات حماية المستهلك لمساعدة الحكومة على تحقيق هذه الأهداف، كما أعلن أن الحكومة على أتم استعداد للتعاون مع هذه المؤسسات.

ويذكر  أن ’’محطتي’’ هو تطبيق إلكترونـي مجانـي مُوجّه لفائدة المواطنين، بما فيهم المهنيين. ويتيح الاطلاع ومقارنة أسعار الوقود بجميع أنواعه بمختلف محطات التوزيع على الـمستوى الوطني.

 هذا و ​يمكّن التطبيق لمستعمليه، بفضل خاصياته الذكية ومفاتيح البحث المتعددة، من معرفة محطات المحروقات القريبة منهم، وذلك عبر تقنية النظام الإلكتروني لتحديد الـموقع “Géolocalisation”، وكذا مختلف الـمنتوجات والخدمات التي توفرها هذه الأخيرة.

ترك الرد