لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

تمكنت الفرقة الولائية الجنائية التابعة لمدينة البيضاء، اليوم الأربعاء، من اعتقال ثلاثة أشخاص متورطون في تزوير وتزييف وقرصنة إصدارات، وكتب غير مرخصة داخل المغرب وخارجه، وتوزيعها بطرق غير قانونية.

وجاء توقيف المعنيين بالأمر حسب مصدر “لـــــوموند24”، بناء على شكاية رفعتها الجمعية المغربية للناشرين لدى وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع، مفادها أن مجموعة من الأشخاص يقومون بتوزيع كتب وإصدارات مستوردة من مصر ولبنان، ومن بينها كتب مطبوعة بالمغرب بطريقة غير قانونية.
وتم تتبع خطوات المعنيين بالأمر، حيث تبين أنهم يملكون ثلاث مستودعات بمنطقة البرنوصي، أحدها بحي الأمل 2، ضبطت به إصدارات وكتب مقرصنة تعد بالعشرات الأطنان، ومستودع سري بحي الأمل 4 بنفس المنطقة به آلات للطباعة والتصفيف.
كما إهتدت الفرقة الولائية بتعاون مع الجمعية المغربية للناشرين إلى العقل الرئيسي الذي يقوم بتوزيع الكتب، رفقة صهره وشركه الثالث.

واسترسالا في البحث والتحري توصلت الفرقة الولائية إلى شخص يقود سيارة من 309، والتي تعود ملكيتها للأحد  

المراسلين الصحافيين بإحدى الجرائد، يقوم بشحنها من أحد المستودعات من أجل توزيع الكتب والإصدارات على الأكشاك والمكتبات بالبيضاء.
هذا وأضاف ذات المصدر، أن المعنيين بالأمر يقومون بتوزيع الكتب في كل من مدن، فاس وتطوان والرباط والبيضاء والنواح، ويتوفرون على ثلاث سيارات فاخرة.

ترك الرد