لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

تمكنت منطقة أمن الحي الحسني بالدار البيضاء، من توقيف شخص ينحدر من دول إفريقيا جنوب الصحراء؛ يبلغ من العمر 31 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله في أختام وطوابع رسمية.

وجرى توقيف المشتبه فيه متلبسا بحيازة وثائق إدارية مزورة، من بينها وصل عقد كراء يحمل توقيعا وأختاما إدارية مشكوك فيها؛ كان قد أدلى بها للمصالح المختصة قصد الحصول على شهادة الإقامة.

التحريات والأبحاث المعمقة التي باشرتها مصالح الأمن مكنت من تحديد هوية الشريك المشتبه فيه الرئيسي الذي أمده بالوثائق الأصلية التي عمل على تزويرها بتغيير بياناتها التعريفية؛ والذي لازالت الأبحاث جارية قصد إيقافه؛ في وقت أسفرت فيه عملية التفتيش عن حجز المعدات المعلوماتية والأختام المزورة المستعملة في التزوير والنماذج الأصلية للوثائق الإدارية المستعملة.

وقد تم وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية من أجل البحث المجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وفي موضوع أخر، تمكنت مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بمديونة، نهاية الأسبوع الماضي، من توقيف شخص مبحوث عنه على الصعيد الوطني من اجل إصدار شيكات بدون مؤونة تقارب قيمة المبالغ المضمنة بها 180 مليون سنتيم؛ وقد تم ايقاف المعني البالغ من العمر 37 سنة بمنطقة تيط مليل ضواحي الدار البيضاء.

المشتبه فيه حاول تفادي الوقوع في قبضة العدالة بأن قام بتقديم مبلغ مالي مهم للفرقة الأمنية التي عملت على إيقافه؛ إلا أن الضمير المهني حال دون تمام هذه المحاولة، التي استحالت بإصرار الفرقة الأمنية على إتمام واجبها وحجز مبلغ الرشوة المقدمة، التزاما منها بأخلاقيات المهنة وتنفيذا للقوانين الجاري بها العمل في هذا الصدد.

وتجدر الإشارة إلى أن المعني بالأمر تم وضعه رهن تدبير الحراسة النظرية، قبل أن يتم تقديمه أمام النيابة العامة المختصة التي كانت تشرف على البحث المجرى في الموضوع منذ بدايته، و التي أحيلت عليها المبالغ المالية المحجوزة.

ترك الرد