أفريك بريس

أعرب الملك محمد السادس عن إدانته الشديدة لعملية احتجاز الرهائن، التي وقعت أمس الجمعة في سوق ممتاز ببلدة تريب والهجمات التي تلتها بكاركاسون، معبرا  عن دعمه وتضامنه مع الرئيس الفرنسي السيد إيمانويل ماكرون. 

وأكد العاهل المغربي في برقية وجهها لإيمانويل ماكرون أنه تلقى “ببالغ الأسى نبأ عملية احتجاز الرهائن المأساوية” التي وقعت ببلدة تريب، و”الهجمات الشنيعة” التي تلتها بكاركاسون.

ومما جاء في البرقية  “باسم الشعب المغربي وباسمي الشخصي، أدين بشدة هذا العمل الإرهابي البغيض، مؤكدا لكم دعمنا الأكيد وكامل تضامننا معكم في هذا الظرف”.

وبهذه المناسبة الأليمة، أعرب الملك محمد السادس لإمانويل ماكرون، ومن خلاله، لأسر الضحايا وعموم الشعب الفرنسي، عن تعازيه الصادقة، معبرا لفخامته عن عميق مشاعر المواساة وصادق المتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى.

ترك الرد