لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

تم الخميس 22 مارس بالقصر الكبير، بإقليم العرائش، تدشين وإطلاق عدد من المشاريع السوسيو-فلاحية باستثمار إجمالي يقارب 29 مليون درهم، وذلك على هامش الدورة الثانية من المهرجان الوطني للفواكه الحمراء الصغيرة المنعقد بين 22 و 25 مارس.

وأبرز وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، “أهمية هذه المشاريع الكبرى المهيكلة والنموذجية” في تنمية إقليم العرائش، باعتباره محورا زراعيا يتوفر على مستقبل واعد، سواء على مستوى التنمية أو الصناعة المرتبطة بالفلاحة.
كما أكد الوزير، في تصريح للصحافة، على أن مشاريع أخرى سيتم إنجازها في المستقبل على صعيد الإقليم، بالنظر إلى أهمية هذه المنطقة الفلاحية بامتياز، والتي تستقطب عددا مهما من المستثمرين.
ويتعلق الأمر بتدشين مجزرة اللحوم الحمراء بمدينة القصر الكبير بعد تحديثها، وتبلغ قدرتها الإنتاجية الآن 20 رأسا من البقر و 50 رأسا من الغنم في الساعة، باستثمار إجمالي يصل إلى 6,5 مليون درهم.
وستمكن هذه المجزرة، التي تمتد على مساحة 2500 مترا مربعا وتطلبت أشغال تأهيلها 6 أشهر، جماعة القصر الكبير من التوفر على مجزرة عصرية للحوم الحمراء تستجيب للمعايير الصحية المطلوبة، فضلا عن تحسين ظروف الإنتاج والنظافة، وأيضا الرفع من الإنتاجية والتسويق.
وقد تم بالمناسبة التوقيع على اتفاقية تسليم المجزرة إلى جماعة القصر الكبير بين كل من المدير الجهوي للفلاحة بطنجة – تطوان – الحسيمة، محمد العلمي ودان ورئيس المجلس الجماعي للقصر الكبير، محمد السيمو.
كما قام الوزير، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم العرائش المصطفى النوحي ووفد من المسؤولين المحليين، بتدشين سوق الجملة للخضر والفواكه بمدينة القصر الكبير بعد تأهيله طيلة الأشهر السبعة الماضية، باستثمار إجمالي يصل إلى 6 ملايين درهم.
ويمتد هذا السوق على مساحة إجمالية تصل إلى 9950 مترا مربعا، من بينها 1600 مترا مربعا مغطاة.
كما أعطى أخنوش بالمناسبة انطلاقة أشغال بناء مركز التأهيل الفلاحي على مساحة تصل إلى 6 هكتارات، حيث ستتطلب الأشغال 14 شهرا واستثمارا بقيمة تفوق 14,6 مليون درهم.
وسيمكن المركز، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 100 سرير، من تكوين عمال مؤهلين في مختلف الزراعات والإنتاج الحيواني، وكذا تعزيز الإدماج الاجتماعي والمهني لأبناء المزارعين من خلال التكوين بالتدرج.
كما تم تدشين نادي المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي باللوكوس بعد تأهيله بغلاف مالي قيمته مليوني درهم، حيث أصبح يوفر فضاء للترفيه لفائدة المستخدمين. وقام الوفد إثر ذلك بزيارة محطة لتجميد الفواكه الحمراء الصغيرة بمنطقة العوامرة، الواقعة على الطريق بين مدينتي القصر الكبير والعرائش.

ترك الرد