لـــوموند24

أجرى ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجمعة 23 فبراير ببروكسل محادثات مع الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية وسياسة الأمن فيديريكا موغيريني.

وقال بوريطة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذه المحادثات التي جرت بحضور سفير المغرب لدى الاتحاد الأوروبي أحمد رضا الشامي إن ” هذا اللقاء يندرج في إطار الاتصالات المنتظمة مع المسؤولين الأوروبيين في ما يتعلق بشراكة متينة ومتعددة الأبعاد وبالنظر لاستحقاقات مهمة بالنسبة لهذه الشراكة “.

وأضاف أن هذه المحادثات كانت أيضا فرصة للتبادل حول قضايا أخرى إقليمية ودولية.

يذكر أن بوريطة شارك قبل ذلك في المؤتمر الدولي حول الساحل والذي حضره رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي وبلدان مجموعة الساحل (بوركينافاصو، تشاد، مالي، موريتانيا، النيجر) وكذا ممثلو عدد من المنظمات الدولية وبلدان أخرى معنية.

وتمكن المؤتمر، الذي خصص لتعزيز الدعم الدولي لبلدان هذه المنطقة في مجالات الأمن والتنمية ، من تعبئة 414 مليون أورو لدعم القوات المشتركة لمجموعة الساحل لمكافحة الإرهاب.

ترك الرد