لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

على خلفية ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية، بشأن عرض كتاب ضمن أروقة المعرض الدولي للكتاب والنشر، تظهر فيه خريطة المغرب مبتورة، أوضحت مديرية الكتاب التابعة لوزارة الثقافة والاتصال، أن “لجنة المراقبة قامت بمراقبة جميع الكتب المعروضة ضمن رواق البيع الخاص بالناشرين،  وتأكدت من عدم تواجده في تلك الأروقة”.

وأكدت المديرية، في بلاغ لها توصلت به lemonde24.ma، أن اللجنة المشتركة بين مختلف القطاعات الحكومية، اشتغلت لمدة ثلاثة أشهر، وذلك وفق المعايير القانونية المنظمة للمعرض، وتماشيا مع مقتضيات دفتر التحملات المرتبط به، وكذا بنود قانون الصحافة والنشر، وقامت في هذه الفترة بسحب بعض النسخ التي كانت ستعرض في المعرض.

وأشار البلاغ ذاته، إلى أن اللجنة المذكورة سلفا، تقوم بمراقبة يومية، لمجموع المؤلفات والكتب المعروضة والذي يتجاوز عددها125 ألف.

وجددت المديرية، التأكيد على سعيها إلى تكريس كل المكتسبات الدستورية والقانونية، تماشيا مع مختلف المعايير الدولية المنظمة لمثل هذه التظاهرات، التي تعتبر حدثا ثقافيا كبيرا واستثنائيا، بالنظر إلى العرض الثقافي وإلى الفضاء الحر للنقاش الذي توفره، مشددة على أن التنظيم مقيد بضوابط قانونية تسهر المديرية على تفعيلها.

ترك الرد