لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

قادت مصالح الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي أبحاثا وتحريات مكثفة؛ وذلك حيال لغز جريمة متعلقة بسرقة سيارة بالعنف؛ وهي الواقعة التي كان قد شهدها حي سيدي مومن بالدار البيضاء يوم الجمعة تاسع فبراير  الجاري؛ بحيث  افتعل ثلاثة جناة خلافا مع سائق السيارة لإرغامه على التوقف؛ ليتأتى لهم ذلك فجردوا مرافقه من مبلغ مالي زهيد؛ فيما لاذوا بالفرار متن  سيارة الضحية.

وبذلك  فقد قادت الأبحاث القضائية الجارية تحت إشراف النيابة العامة المختصة إلى تمكن مصالح الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية المعنية يوم 12 فبراير 2018، من الاستدلال على شخصين يبلغان من العمر على التوالي: 24 و 25 سنة؛ وبالتالي إيقافهما على خلفية قضية سرقة سيارة  بالعنف.

وقد تم إيقاف المعنيين بالأمر بناءا على مجموعة من الأبحاث و التحريات، مع الإستعانة بخبرات علمية و تقنية، أسفرت عن تحديد هوية الموقوفين، ومن تحديد مكان إخفاء السيارة المسروقة، و بالتالي إنفاذ الإيقاف بحي سيدي مومن؛ وحجز العربة المسروقة والتي هي من نوع: كَولف 04؛ بحي مولاي رشيد.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهما حول خلفيات وملابسات القضية، إلى حين تقديمهما أمام النيابة العامة المختصة التي تشرف على البحث، فيما المتورط الثالث فلازال البحث جاريا في حقه.

ترك الرد