لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

تكريسا من مصالح ولاية أمن الدار البيضاء لمعطى الإحساس العام بالأمن؛ وسعيا منها لمحاصرة انتشار ظاهرة ترويج المخدرات؛ فقد تمكنت مصالحها من إنفاذ مجموعة من العمليات الأمنية  المنصبة في إطار مكافحة هذا النشاط الإجرامي، وبذلك سجلت هذه المصالح الأمنية يومي:10و 11 من فبراير الجاري النتائج التالية:

فقد عملت منطقة أمن مولاي رشيد على رصد شخص يبلغ من العمر 35 سنة؛ وذلك على مستوى تقاطع شارعي 10مارس وعبد القادر الصحراوي؛ المعني الذي كان يحمل حقيبة ظهر وهو بصدد التوغل في اتجاه الأحياء السكنية للمنطقة الأمنية؛ تم إيقافه من قبل دورية للدراجيين المدنيين؛ ليحجز لديه تبعا لذلك:

– 62 صفيحة من مخذر الشيرا بلغ وزنها النهائي: 05 كيلوغرام و689 غرام؛

– هاتف نقال يستعمله في التواصل مع طالبي السلعة المحظورة؛

 المعني سيتم تقديمه للعدالة بعد انتهاء الأبحاث المجراة معه تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ ولازال البحث جاريا حول باقي الفاعلين المرتبطين بالشحنة المحجوزة من المخدرات.

كما عملت مصالح الشرطة القضائية بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان على رصد  مشتبه به من أجل ترويج الأقراص المهلوسة؛ حيث عملت المصالح المذكورة على التثبت من النشاط الإجرامي الذي كان يجريه المشتبه به في إطار من  الاحتراز والسرية؛ ليتم ضبط الفاعل البالغ من العمر 30 سنة في حالة تلبس؛ وأفضى البحث المجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة إلى حجز ما مجموعه:

-470  قرصا مهلوسا نوع ريفوتريل؛

– و 50 قرصا مهلوسا نوع إكستازي؛

– وهاتف نقال،

وقد تم وضع المعني تحت الحراسة النظرية وتقديمه إلى العدالة فيما لازال البحث جاريا حول مزوده الرئيسي.

هذا؛ وقد تمكنت فرقة الشرطة  القضائية بمنطقة أمن بنمسيك من الحد من النشاط الإجرامي لمشتبه فيه بالغ من العمر 21 سنة من ذوي السوابق العدلية؛ وذلك على مستوى شارع الجولان بحي السالمية 02؛ وذلك على خلفية نشاطه في ترويجه للأقراص المهلوسة كذلك؛ بحيث تم ضبط المعني الذي كان في حالة عود لمزاولة نشاطه الإجرامي الذي سبق له أن قضى عقوبة حبسية على خلفيته؛ وقد ضبطت لدى الجاني كمية من الأقراص المهلوسة حددت في:

  • 25 قرصا من نوع ريفوتريل؛
  • هاتف محمول يعتمده في التواصل مع الزبناء؛

وقد تم تقديم المعني أمام النيابة العامة المختصة التي جرى البحث تحت إشرافها؛ فيما البحث لازال جاريا حول مزوده الرئيسي الذي لازال في حالة فرار.

كما تمكنت بدورها مصالح الشرطة القضائية بمنطقة أمن البرنوصي من وضع حد لنشاط ظنين ضالع في ترويج الأقراص المهلوسة بحي سيدي مومن؛ بالغ من العمر 21 سنة؛ حجزت لديه الضابطة القضائية ما مجموعه:

  • 270 قرصا من نوع ريفوتريل؛

وقد أحيل المعني الذي تبين أنه عديم السوابق على النيابة العامة المشرفة على البحث.

ترك الرد