أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

توقّع محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، أن يتم توقيع القرار المتعلق بإجراءات الانتخابات المرتبطة بالمجلس الوطني للصحافة، ونشره في الجريدة الرسمية، أواخر شهر فبراير الجاري.

وأوضح الأعرج، في جوابه على سؤال تقدّم به فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء، أن الأسابيع الماضية شهدت تسمية أعضاء اللجنة المشرفة وفق القانون 90 – 13، مشيرا إلى أن ممثل السلطة القضائية هو الذي سيترأس هذه اللجنة التي ستتكلف بالدرجة الأولى بإجراء عملية الانتخاب التي يعرف الإعداد لها مراحله الأخيرة في ما يخص دراسة عملية تنظيم وسير الانتخابات.

من جانبه، أشار عبد العالي حامي الدين، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إلى حالة الفوضى العارمة التي تهم قطاع الصحافة والإعلام، وإلى تفشي مظاهر السب والقذف والشتم، والمس بالحياة الخاصة للأفراد والمؤسسات، مبرزا أن هذا الأمر “غير مقبول في حياة مجتمع يخطو نحو الديمقراطية”.

وبعدما نبّه حامي الدين إلى خطورة عدد من منتحلي مهنة الصحافة ملتمسا بذل مجهود أكبر لتنظيم هذا القطاع، فقد عبّر في نفس الوقت عن عدم الارتياح من متابعة بعض الصحافيين الذين نشروا خبرا متعلقا بلجنة تقصي الحقائق بمجلس المستشارين، معلنا تضامنه معهم.

ترك الرد