أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

قال محمد نجيب بوليف، كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلف بالنقل، إن “قطاع تعليم السياقة ماض على سكة الإصلاح، ولكن كأي إصلاح هناك مناهضون له”، مردفا، “الذين كانوا يستفيدون من ريع  القطاع، نقول لهم انتهى زمن الريع في قطاع تعليم السياقة، والذي يريد السلامة الطرقية للمغاربة فليتفضل للمساهمة في الإصلاح”.

وأضاف بوليف خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، المنعقدة اليوم 06 فبراير الجاري، أنه بالنسبة للأسعار، طلبنا من المهنيين أن يعطونا مقترحاتهم في أسعار الحصول على جواز السياقة “ب”، فوجدت كأعلى سعر مقترح 4800 درهم،  و3400 درهم كأقل سعر مقترح، ونحن وضعنا أقل مقترح “.

وأشار المتحدث ذاته أن “قطاع تعليم السيارات يحتاج أن نقوم فيه بإجراءات مجددة”، مضيفا أنه “لأول مرة سيحظى القطاع في هذه السنة  بدعم تجديد الحظيرة”.

ترك الرد